2021-02-08T11:03:46+02:00
قصص وحكايا
8 فبراير 2021آخر تحديث : الإثنين 8 فبراير 2021 - 11:03 صباحًا

سجل يا تاريخ سيرة المهمات الاستخباريه برجال الظل الذين اختاروا الطريق الصعب بالمكان الاصعب وهناعملية السفينة المقنبله على شاطئ ايلات)ومجموعة الاستقبال الارتكازيه(بحقل بمنطقة تبوك السعودية)فبعد نجاح عملية دلال المغربي كان ابو جهاد وطاقم العمليات يعملون في التدريب والإعداد.لفكرة تحميل سفينة بالمتفجرات وتحويلها إلى مقنبلة والاصطدام في ميناء (حيفا)قال أبو جهاد هذه الفكرة ستكون بعد العملية القادمة كان ابو جهاد عام 1978يزوراللاذقية اثناء تجهيز الباخرة القنبلة وقد تحرك مامون مريش الى ايلات بباخره متخفيا كمساعد قبطان كي يستطلع المهمه كان من المتابعين الشهداء (غالب عويس ابو نزار ومجيد الاغا وصلاح القدوة.وتم اختيارالابطال ..(عبد الله جلول) كان برتبه مقدم في ذالك الوقت والملازم أبو شرار يوسف شرارة وفريد الخفش وحسين البهنساوي ومحمد القاسم من القوة الخاصة ..وهنا في سياق السيره لا بد من المرور على سيرة القوة الخاصة النوعية بقيادة الشهيد مجيد الاغا وقائدها التنفيذي البطل النوعي الشهيد ( فاخر النحال )ففي احدى المرات كان النحال على رأس قوة اقتحام لفتح طريق ظهر البيدر في تلك الواقعة قبل العملية قام باستطلاع ظهر البيدر – بموقع جسر النملية …. ( حسين الهيبة . وموريس وسعيد ابوفادي ) تحركت القوة الخاصة واثناء الدخول الى موقع الجسر تم قصف المجموعات بشكل متواصل وذالك مع اول وصول الاليات التي تحمل مجموعات الكوماندز كان الموقع منخفض والقذائف تنهمر قام النحال باصدار التعليمات ..تحت القصف وقف الضباط والجنود بطابور منضبط جدا وما اذهلني برود الاعصاب لهؤلاء القادة ومنهم ( القائد بهاء شاتيلا )
وقد القى فاخر التعليمات ووقفوا امامة بكل انضباط وبصوت الوائق وزع المجموعات شمالاويمينا و تسلقوا الجبال كي يسكتوا مصادر القصف وطلب النحال بان تقوم مجموعة الصواريخ المتمركزة في سهل البقاع بقصف المواقع القريبة منهم وبالفعل انهالت صواريخ الكاتيوشا بشظايها من حولنا وبعد اكثر من ساعتين من الاشتباكات تم اسكات المدافع المعادية بعد ذالك مباشرة كان النحال يقوم بتفقد كل مجموعاتة بنفسه ووقفوا امامة بكل انضباط اعطاهم التعليمات قائلا لا دخان ولا نوم وزعوا البطانيات وبهذ تلقوا التعليمات قدموا التحية العسكرية وتوزعوا هكذا القائد العسكري دوما يكون بالمقدمة ..عدت الى بر الياس قرب شتورا حيث كان مقر العمليات كان ابو جهاد ومعة اللواء فخري شقورة ومجيد الاغا … وابلغتهم بما شاهدت
في سيرة عملية السفينة المقنبلة على شاطئ ايلات بدأت عمليات التدريب و اختيار باخرة لتنفيذ العملية ، وقد تم تجهيز الباخرة بألف لغم دبابات وخمسة أطنان من مادة TNT شديدة الانفجار إضافة إلى 48 صاروخ من نوع غراد
.اخذت بعض الاسلحة والمتفجرات والصواريخ من مستودعات (الجيش العربي السوري )كانت التعبئة في احد الموانئ السورية وللتاريخ وللحقيقه كان العماد السوري مصطفى طلاس مطلع على المهمه … وكان يتابع المشروع الشهداء منذر ابو غزالة ومامون مريش وغالب عويس …

يقول اللواء موريس .. قبل العملية كان هناك استطلاع مسبق حيث كلفني ابو جهاد… بالعمل بمكتب المنظمة بالسعودية تحت ساتر وظيفي وقمت باستطلاع منطقة شاطئ (حقل وهي منطقة مراقبة من الجيش السعودي ..حيث انها قربية من ايلات وترى بالعين المجردة .وقد استدعاني ابوجهاد فورا وكان القاء في غرفة ( العمليات 3 ببرج ابو حيدر) ببيروت احضرابو جهاد خريطة واغلق الباب بسرعة..ووضعها على الطاولة.. واشارعلى الخريطة ووضع خطوطة على عدة مواقع واختار بان اكون بموقع على الشاطئ السعودي وهو عبارة عن كتلة جبلية كلسان متداخل مع البحر…
قال ابو جهاد الوزير… هل هناك من يساعد حيث الامور تحتاج الى اكثر من سيارة واكثر من عنصر فهذه عملية ضخمة جدا وتحتاج الى مجموعة استقبال للمجموعة بعد التنفيذ…حيث ستنسحب المجموعة بزوارق الى شاطئ (حقل)
قالي لي ان التقي باحدهم من اجل التزود بما يلزم وبالصدفه التقيت به بدمشق بالصدفه وفاتحني بانه لا يستطيع تكمله الموضوع لاسباب شخصيه حيث انه من رجال الاعمال فابلغت ابو جهاد بذاكر واقرحت عليه ان يكون اختيار مجموعة حركية ممن تقيم بالسعودية وهم من الثقاة وقلت لة الاسماء حيث كان لديهم اقامات دائمة وستكون ركيزة خلفيه بالتحرك اللوجستي ضمن العملية..

و قلت لة اقترح ان يكون الممول اخونا عفيف مسعود (الملقب بجهاد اليهودي )رحمه الله وهو من المناضلين القدماء ويعرفة ابو جهاد جيدا فهو من الذين عملوا معة وسابقا مع الشهيد ابو علي اياد في احد دوريات العمق نحو جنين والناصرة … كان جهاد اصلا من الفدائيين القدماء من عرب 48 وبعد مسيرة طويلة عين مسؤول عن مكتب جدة.. وهو صديقي واثق بة وبقدراتة

غادرت لدمشق ليومين لحين الطلب واذا بالساعة 3 صباحا يطرق باب غرفتي اللواء ركن اسماعيل عنبة والاخ شريف مرافق ابو جهاد… قالوا لي ابو جهاد يريدك فورا غادرت معهم من دمشق الى بيروت كانت السيارة سريعة جدا وكان بين فترة وفترة يتم الاستفسارعني عبر جهاز اللاسلكي.. الى ان وصلت مع طلوع الصباح قابلت ابو جهاد بالفاكهاني … وزودني بكتاب ووضع اشارة (سري ومكتوم ) الاخ عفيف (جهاد ) يرجى لطفا تجهيز وسائل الصيد لحامل الرسالة ..؟؟؟ وسيشرح لك ….؟؟؟
قال لي ابو جهاد بعد يومين سيصلك الى جدة صديق تعرفة جيدا وسيحمل لك اجهزة اللاسلكي وشيفرة تحمل تردد وهو مكتوب…وفي ساعه الصفرعليك ان تفتح الجهاز بكل ساعة مدة خمس دقائق ومن ثم تقفل الجهاز…وبعد العملية عليك الاعتماد على الاشارات الضوئية المشفرة من خلال مصباح ضوئي ويعني ان كل حزمة من الاضائة تعني كلمة معينة ضمن اشارة بعد التفجير
وفي تلك اللحظة طلب ابو جهاد ادخال الضيوف.. واذا بهم الاخوة الثلاثة الذين تم ترشيحهم ومن بينهم احد الضباط المجربين بالقواعد الفدائية وكان يقيم بالسعودية.. تحدث معهم ابو جهاد باسلوبه التعبوي واعطى التعليمات وقال عليكم خلال ثلاث ايام ان تكونوا بالمكان .. وبعد ان تنفذ العملية وان القي القبض عليكم سنعمل على اخراجكم من خلال الاخ ابو عمار وابلغهم ان على السفينه عدة طائرات هليوكبتر
وقبل خروجي من الغرفة همس باذني ابو جهاد ان موضوع الهليوكبترات ذالك من اجل رفع المعنوات وان بعد العملية سيجن جنون اسرائيل وسيخرج الطيران للملاحقة ….حتى ان اسرائيل بعد العملية الكبيرة ممكن ان تقصف مكة …وانتبهوا للحواجز العسكرية السعودية واعمل جهدك ان تغادر بسرعة..؟؟؟
ودعنا ابو جهاد وتحرك افراد المجموعة الى مطار بيروت وكانت التذاكر جاهزة ومندوب الحركه المناضل( سعيد مهران) كان في استقبالنا واوصلنا الى باب الطائرة واتجهنا الى جدة
و التقيت (جهاد) عفيف المسعود الدقة .. وسلمتة رسالة ابو جهاد استقبلها بفرح واستعد للعمل وقال لي لدي ثلاث سيارات ولا داعي لاسئجارالسيارات او الشراء فكان هو الممول للعملية واجتمعنا مع المجموعة في فندق التاج بجدة كان اعضاء المجموعة الارتكازية الاخوة المناضلين ( الدقة , والحيلة , وبسيسو )
وبالفعل قام جهاد ابو محمود بتجهيز شقة في تبوك بسرعة عبر احد المفاتيح التنظيمية هناك ووضع فيها التموين وبعض الاسعافات للطورائ من اجل اقامة المجموعة بعد التنفيذ …وقال انا ساكون بانتظاركم بتبوك ويعرف المكان الاخ (بسيسو) وهو احد افراد المجموعة .
بعد يوم ونصف انتظرنا الرسول في جدة حسب المتفق الذي سيحمل اجهزة اللاسلكي في ذالك اليوم حضر القائد ابو عمار لجدة وذهبنا برتوكوليا لاستقبالة بالمطاروكان معة الاخ سعد الرازم اللواء فتحي البحرية) فاقترب مني وهمس قائلا لي.هدية صاحبك معي بالشنطة ويقصد(اجهزة اللاسلكي ) فانزويت جانبا واخذت الشنطة خلسه وودعتة وتحركنا فورا وبسرعة نحو تبوك … بثلاث سيارات

جهزنا قليل من الطعام والماء… اتفقت المجموعة بان تتفرق قرب قرية (حقل)ومنها ترى ايلات وان نلتقي كل عدة ساعات بمكان محدد في الحرش القريب .. حيث هناك رقابة شديدة على الشاطئ وصلنا المكان وتوزعنا بعد ان استطلعنا المنطقة كل على حدى

كنت انا و (الدقة) معا بالسيارة ووقفنا ليلا بالمكان المرتفع قرب الشاطئ كان الاتفاق ان نفتح جهاز اللاسلكي قبل الساعة 11 ليلا لمدة خمس دقائق ومن ثم اغلاقة كان علينا استقبال مكالمة الاخوة اثناء وبعد التنفيذ الفوري ..واعطاء عدد من الاشارات الضوئيه من الشاطئ من خلال مصباح يدوي حسب المتفق
كنا نقف ليلا على الشاطئ بانتظار التفجير بايلات كان انتظار طويل بالسياره وفي لحظة سريعة كنت انظر نحو البحر فشاهدت بام عيني خيوط اطلاق نيران من رشاشات ثقيلة تطلق نيرانها بشكل متقطع لمدة عدة دقائق كانت المسافة بعيدة بالبحر…. ومع الصباح باليوم التالي وحسب المتفق اجتمعت المجموعة
ابلغتها ما شاهدتة ليلا…. واثناء الانتظارريثما ياتي الليل لنعود الى المكان المحدد اذاع راديو لندن الساعة 3 حول السفينة وان البحرية الاسرائيلية لاحقت السفينة وتم القاء القبض على من كان فيها في منطقة (ذهب) بالقرب من مضايق تيران وعلى بعد 20 ميلا من ميناء ايلات … وبالفعل اتفقنا على الانتظار ريثما ياتي المساء لعل احد اعضاء المجموعة وطاقم السفينة استطاعوا الافلات قررنا الانتشار ومن ثم التقينا .. وقررنا العودة لجدة بحيث تكون كل سيارة تسير لوحدها … وتحركت بسرعة فائقة جدا وصلت الى جدة قبل ان يتم التعميم علينا …

كنت سلفا مجهزا بتاشيرة الخروج والعودة اوصلني جهاد الى المطار وبقيت اجهزة اللاسكي عندة وعدت لبيروت فورا وشرحت الموقف لابو جهاد كان ذالك بحضور القاده (الجنرال سعد صايل ومجيد الاغا ) قال الجنرال ابو الوليد لابوجهاد روايه اخونا موريس صحيحة وليس كما روى العدو الاسرائيلي…
في نفس السياق نشرالعدو ان الباخرة المقنبلة أبحرت بتاريخ 28/9/1978 وقطعت البحر المتوسط وعبرت قناة السويس في طريقها الى ميناء ايلات ، و في منطقة ذهب بالقرب من مضايق تيران وعلى بعد ما يقاري 20 ميلا من ميناء ايلات استطاعت بحرية العدو السيطرة على السفينة واعتقال من كان على ظهرها

كتب اخي اللواء(ابو الرائدالميثلوني) وهو من الشهود والمشهود له بالميدان .. كان هناك جوانب مكمله للوجستيات العمليه تمت من الداخل ومن الاردن, ومن مصر وكيفية عبور قناة السويس وكيف كان دور الامن الموحد الاخ ابو اياد) ودوره في ترتيب لوجستيات العبور من السويس , و كان دور مهم جدا في التنسق مع القيادة السوريه.وكيف ان العماد مصطفى طلاس قطع زيارته لالمانبا الشرقية في حينه وعاد الى دمشق تحسبا لردات الفعل الاسرائيلية , عملية نوعيه كهذه وضعت بدقة متناهية مع تبيان كافة الاحتمالات بالحسبان لما قد ينتج بعد تنفيذ المهمه,

حكم على المجموعه بالسجن مدى الحياة بعد عمليات تعذيب مكثفة وشديدة . وفي سجن بئر السبع كان خضر نزيلا في إحدى زنزاناته مع المناضل عبد الله جلول…ولاحقا استشهد الملازم أول محمد زيدان بتاريخ 10/5/1982م. في سجون العدو نتيجة التعذيب والأمراض التي أصابته و محمد زيدان من مواليد دير البلح – غزة – عام 1952م –
كانت رسائل من السجن تصل ليد ابو جهاد وعرف التفاصيل ..فعلا كان هناك اطلاق نيران من السفينه

بعد خروج المناضل اللواء (عبد الله جلول) اطال الله عمرة .من سجون العدو كان ذالك بالتبادل التقيت به وكان لقاء حارا وقال لي بانة كان يعرف بوجودي بمنطقة حقل بالسعودية ….حيث قال لة ابو جهاد بعد التنفيذ اطمئن سيكون اخوك موريس بانتظاركم …
…. يقول ابو جهاد في تسجيل موثق فيديو لاحدى المجموعات البحريه في سياق التعبئه والتوجهه حول قائلا كانت السفينه المتوجهه الى ابلات كبيره جدا وتستطيع حمل 500 طن كان قائد المجموعه (الرائد عبد جلود )وتحمل 32 راجمه صواريخ غراد محمله بكونتينر و40طن متفجرات وعند ساعه الصفر يتم فتح الحاويه (الكونتينر) وتنطلق منه الصواريخ على ميناء ايلات وعلى البلد وحينها تتحرك السفينه بنظام بيلوت (اي توجيهة على اللائحه الاوتوماتيكي) ذالك قبل عشرة كيلومتر باتجاه ايلات كي تنفجرالسفينه .. قال ابو جهاد كنا محضرين مجموعه الاستقبال بمنطقه (حقل) بالصدفه خربت الباخرة بالقرب من الشاطئ السعودي وقد تسرع الكابتن وقام بارسال نداء نداء (اس او اس) عن الخراب كانت هناك باخرة عسكريه تحمل مدرعات .. وتم فتح النيران عليها دون انتظار او مراوغه …
في نفس السياق في احدى المراحل اعتقلت السلطات السعودية البطلين عفيف مسعود (جهاد) و(حمزة يونس ) بتهمة اطلاق النيران على باص يحمل جنود امريكان وذالك اثناء الحرب العراقية …وحين داهموا منزل جهاد عثروا على اجهزة اللاسلكي .. وكان التحقيق مع جهاد منصبا على وجود تلك الاجهزة الروسية ..وبعد خروج جهاد من السجن بعد عدة سنوات كنا نلتقي وعلى سبيل المزاح كان يقول لي جهاد بسببك اجهزتك كان الشغل الشاغل لهم بالتحقيق و اكلت اكثر من قتلة بسببك ….
بعد فترة عام 83 استمر العمل في مهمة (بحريه).. اخرى والحقني الاخ ابو جهاد للعمل مع صديقي الشهيد (مامون مريش) وكانت تربطني بة علاقة نضالية قديمة وهو الذي عمل على اقامة قاعدة بحرية ارتكازيه ومكتب خاص باليونان تحت ساتر شركة …وكان من ضمن فريق العمل اللوجستي بالسفن البحرية الاخوة بالقوات الخاصة الاخ اللواء بحري ابو نادر( جمال طيراوية ) . والمهندس ضابط بحري خضر.وبهاء شاتيلا … والاخوة رسمي وزهيرالعلوي وفايز ابو راس والجيوسي وخالد ابو حسان وطوني والعديد وكان الصديق الشهيد فتحي البحرية دائم الزيارة لنا
فكثير من العمليات والعمل اللوجستي حمل رايتها جنود مجهولين ومنهم من قرروا الابتعاد عن العلنية والنجومية ولم يظهروا بعضهم الى العلن الا حين الاستشهاد وتظهر انجازتهم اثناء التشيع .. ومنهم اعز الرجال الذين لم يلوثوا مبادئهم وحافظوا على قدسية المهمة والموقع وبقوا بعيدين عن التباهي بأمجاد اللقب
رحم اللة الشهداء من القطاع الغربي والبحرية وابطال القوة الخاصة ؟؟ ضحوا وقدموا من أجل القضية، وتضحياتهم لا يمكن أن تذهب هدراً، . بالتأكيد سيُكتب التاريخ منصفاً لكل الذين عملوا لفلسطين … وقهروا الخوف والخائفين.. وكان لهم بصمات نوعية بالعمليات البحرية والعمل اللوجستي ومنهم القادة المتواضعين (فتحي البحرية سعد الرازم ) ومنذر ابو غزالة ومامون مريش وغالب عويس ..ومجيد الاغا وعزمي صغير… وكايد يوسف ابو نشات … و(ابى عزام وحمزه يونس وبهاء شاتيلا )(واحمد ربايعة )ابو الرائدالميثلوني…
رحم الله من غادر الحياه. والتحيه لمن بقي حيا من رجال الفعل النوعي ..تحية لكل اسرى البحرية والقطاع الغربي من قوات العاصفه تحية لكل من قدم زهرة شبابة وعمرة بالعمل الفدائي ولم يفكر بامجاد المنصب والتباهي …يا ايها البحر الموج العالي لم يبكينا…لا تبكي على شعب ابكى الصخور ولم يبكيه السلاطينا…

يجب اعادة تعريف معنى الانتماء…كي يتعلم مغاوير الفصاحة سحرة الكلام الذين بلعوا السنتهم واستبسلوا في قهرنا المعنوي ونحن في عز عطائنا .. والقول الفاصل سيكون في التاريخ والمستقبل … كل التحيه للذين سطروا للتاريخ مجدا وتركوا السطر الاخير لمن لم يجدوا لهم مكانا بالمقدمه …ويبقى الابطال قيمة القيم وذمة الذمم وعلى خطواتهم نمشي…

ملاحظه – الكاتب الميداني دوما ينحاز إلى التفصيلات وان كانت طويلة فهي احد اعمدة المسيرة نكتب مره اخرى من جعبتنا كي لاتضيع الجهود فقد تم حظر موقعي السابق…وان تم الحظر مرة اخرى سنبقى ننشر ولن يصبح….التاريخ عبئا على أصحابه !!!!

اعداد وتوصيف – اللواء فؤاد البلبيسي – موريس ..جندي صغير لوطن كبير – مقاتل من رعيل قوات العاصفة والقطاع الغربي ..رافق …وعمل مع الشهيد ابو جهاد سنوات طويلة

FB IMG 1612774452288 - بالوميديا
FB IMG 1612774463515 - بالوميديا
FB IMG 1612774438314 - بالوميديا
FB IMG 1612774445128 - بالوميديا
FB IMG 1612774424510 - بالوميديا
FB IMG 1612774430438 - بالوميديا
FB IMG 1612774404888 - بالوميديا
FB IMG 1612774415321 - بالوميديا
FB IMG 1612774387895 - بالوميديا
FB IMG 1612774395757 - بالوميديا
FB IMG 1612774368534 - بالوميديا
FB IMG 1612774382788 - بالوميديا
FB IMG 1612774356940 - بالوميديا
FB IMG 1612774361959 - بالوميديا
IMG 20210208 WA0018 - بالوميديا
FB IMG 1612774349534 - بالوميديا
رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق