يريدوننا تعباه للكوته النسائية … بقلم سهيله عمر

2018-11-29T02:06:09+02:00
مقالات وآراء
16 أغسطس 2016آخر تحديث : الخميس 29 نوفمبر 2018 - 2:06 صباحًا
يريدوننا تعباه للكوته النسائية … بقلم سهيله عمر

حسب قانون انتخابات المجالس المحليه المعدل، يجب في الهيئة المحلية التي لا يزيد عدد مقاعده عن 13 مقعدا ان يخصص مقعد لا مراه واحده بين الاسماء الاولى للقائمة ومقعدا لا مراه بين الاسماء التي تلي ذلك في القائمه. اما في الهيئة المحلية التي تزيد عدد مقاعدها عن 13 مقعدا فيخصص مقعدا لأمراه بين الاسماء الخمسة التي تلي ما سبق.

لم اتخيل ان يجد القائمون بأعداد القوائم صعوبة لا يجاد من يستطيع تعباه الكوتة النسائية من النساء ذوات الكفاءات مهنيه. مع انني مجهولة الهويه، الا انني تفاجات بطلب ضم اسمي في بعض القوائم باعتباري حاصله على دكتوراه هندسه كهربيه وخبيرة في مجال وتكنلوجيا المعلومات وهندسه الاتصالات.

استغربت كثيرا ان يعرض على امراه مجهولة الهويه وضع اسمها في القائمة. وأتساءل ما هو السبب الحقيقي: هل لحاجتهم لنساء مهنيات لملا الكوته النسائية، ام لان القارئ استشعر حياديتي وشفافيتي ورغبتي في الاصلاح والتصدي للظلم والفساد من خلال مقالاتي، ام لان القارئ استشعر علمي ومهنيتي خلال مقالاتي، ام لانهم راوا انني تصديت للفساد والتلاعب في مؤسسات الطاقة والعديد من المؤسسات، ام لمجرد تلميع القائمه واعطاءها الفرصه للوصول للحسم والفوز بمقعد واحد على الاقل بوجود اسمي فيه.

بغض النظر عن الاسباب الحقيقية للعرض علي بوضعي في القوائم، اود هنا ان ابرز اهم الاسباب التي جعلتني اعتذر لكافة من طلبوا وضع اسمي بقوائمهم:

1. لو كانت طبيعة عمل البلديات مقتصره على هندسه الكهرباء او الكمبيوتر او الاتصالات لن اتردد في قبول الترشيح في القائمة. لكن اعرف ان صلب عمل البلديات يتطلب متخصصين بالهندسة المدنية، ومن هنا لن استطيع ان اخدم جيدا في الجوانب الأساسية في عمل البلديات.

2. انا من النوع النشيط فكريا لكن بحكم سني لست بالنشاط الجسدي الكافي. احب الحركة اذا وجد الحافز او عندما اكون مسافره بالخارج، لكن ظروف قطاع غزه تثير الاحباط من كافة ظروفها خاصه من ناحية صعوبة التعامل مع عقليات اهلها وطبيعة الحياة فيها القائمة على الواسطة والمصالح في ابسط تعاملاتنا.

3. ارى ان الترشح يتطلب خبره واسعه في العمل القيادي والاداري ولم امارس ذلك مسبقا. مطلق عملي كان اكاديمي او مهني او في نطاق البحث العلمي وكنت اتهرب من تولي الادارة لأنه مسئوليه كبيره.

4. تعودنا في الانتخابات السابقة ان يفوز فتح وحماس بمجمل الاصوات ودخلت اليوم اليسار المنافسة. ومن هنا لا اعتقد ان للمستقلين حظ وافر للفوز. وحتى لو كان العرض من فتح وحماس، فحتما حماس وفتح لن يضعوا في قوائمهم الا ابناء تنظيماتهم واي مستقلون سيضعونهم في نهاية القائمة كواجهة فقط ككفاءات. ايضا سيشترط ممن في قوائمهم التبعية لفصائلهم في كافة قراراتهم. ومن هنا ستكون المشاركة مضيعه للجهد والمال بدون ضمانات قويه للفوز، وفي حال الفوز لن اكون مستقله في قراراتي ويجب ان اتبع قرارات الفصيل الذي وضعني في القائمة.

5. انا لست من غزه لذا لا يمكن ان اشترك في أي قوائم بغزه التي تحظى باكبر عدد من القوائم.

6. اما اذا تم وضعي في قائمه للمستقلين، فان حظوظهم في الفوز جدا ضعيفة مقابل قوائم فتح وحماس واليسار خاصه ان الحسم 8 %، ولن تستطيع أي قائمه للمستقلين الفوز باكثر من مقعد واحد سيحوز به رئيس القائمة بينما سيكون دور باقي اعضاء القائمه تلميعها واعطاءها حظوظا افضل للوصول للحسم. كما ان المستقلين حتما يعرفون جيدا ان حظوظهم ضعيفة في الفوز، فما الهدف من اهدار الاموال في الدعاية الانتخابية الا تشتيت الاصوات ؟؟

7. ليس لدي أي احكام مسبقه او قضايا في المحاكم، لكن مع كتاباتي في الفساد الاداري بكافة المؤسسات لا اضمن الحصول على شهاده حسن سير وسلوك.

8. نحن في مجتمع ذكوري لا يتقبل المراه كرئيسه للعمل او كمهندسه في بلديه خاصه ان طبيعة عمل البلدية تحتاج لذكور.

9. طبعا ازمه الكهرباء تحفزني للمشاركة للضغط لا يجاد حلول له خاصه انه تم استبعادي من العمل في مؤسسات الطاقة عمدا منذ عام 1998 لليوم خشيه وصولي لمنصب عالي. لكن حتى لو وصلت لان اكون رئيسه بلديه وعضو مجلس اداره في شركة الكهرباء للتوزيع، ماذا سيكون بوسعي ان اغير اذا كان رئيس ادارة شركة الكهرباء هو رئيس سلطة الطاقة في غزه وهو من يفرض قراراته على المجلس، وقرارته حتما مرجعتيها حركة حماس التي تولت تعيينه . اعتقد وجودي خارج مجلس اداره شركة الكهرباء افضل كثيرا حيث سيكون لدي الحرية في انتقادهم وتصحيح مسارهم والله تعالى كفيل بان يساعدني في الحصول على أي معلومات اريدها لمواجهة أي خلل في عملهم يتسبب في التلاعب في جداول الكهرباء.

ارجو ان استطعت توضيح الاسباب التي تدفع أي امراه للتخوف من خوض التجربة. ومن لديه راي اخر سأكون ممتنه لمناقشته.
Sohilaps69@outlook.com

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق