ياسين محمد ديب تركي ( سمير الهنشل)… بقلم لواء ركن عرابي كلوب

30 مارس 2022آخر تحديث : الأربعاء 30 مارس 2022 - 2:55 مساءً
شخصية الأسبوع
ياسين محمد ديب تركي ( سمير الهنشل)… بقلم لواء ركن عرابي كلوب


ياسين محمد ديب تركي (سمير الهنشل)
(1944م – 2022م)
بقلم لواء ركن / عرابي كلوب 30/3/2022م
المناضل / ياسين محمد ديب تركي من مواليد مدينة حيفا بتاريخ 14/6/1944م هاجر مع عائلته وهو طفل صغير بعد النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني الى مخيمات اللجؤ والشتات.
التحق بحركة فتح مبكراً وشارك في معركة الكرامة الخالدة بتاريخ 21/3/1968م وأصيب فيها حيث فقد ساقه.
قاتل ببساله ويشهد له ميدان الكرامة، الفدائي الشرس الذي لا يهاب الموت.
عاش مراحل النضال والثورة من الأردن الى سوريا ولبنان والمنافي في الدول العربية الى تونس.
كان مدافعاً عنيداً عن القرار الوطني المستقل وعن الحقوق المشروعة لشعبنا الفلسطيني من أجل التحرير والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقله وعاصمتها القدس الشريف بإذن الله.
المناضل/ سمير الهنشل الفدائي المقدام، قوة في الشجاعة والتضحية والفداء صاحب الأبتسامة الجميلة والأخلاق الحسنة.
هاجر المناضل / سمير الهنشل من تونس الى هولندا عام 1993م واستقر مع عائلته هناك في بلاد الغربة.
المناضل / سمير الهنشل متزوج وله من الأبناء تسعة (سته من الذكور وثلاثة من الاناث).
منذ أيام والمناضل / سمير الهنشل يرقد في المستشفى في هولندا بعد أصابته بمرض عضال آلم به وهو بحالة خطرة.
قبل يوم تم إيقاف العلاج عنه بقرار من الأطباء وأعيد الى منزله.
فجر اليوم الاربعاء الموافق 30/3/2022م وفي ذكرى يوم الأرض التي أحبها وعشقها، يأبى الأ يكون فراق صادم ومؤلم حيث فاضت روحه الى بارئها بعد مسيرة حافلة بالعمل والنضال والتضحيات والفداء.
عاش سمير الهنشل حراً ومات في بلاد الغربة وكان ناشطاً في مجال الجاليات الفلسطينية في أوروبا منذ البدايات.
فدائي من الزمن الجميل للثورة وحركة فتح.
وسيتم مواره جثمانه الثرى يوم الجمعة الموافق 1/4/2022م في مدينة (خرونينغن) شمال هولندا.
رحم الله المناضل / ياسين محمد ديب تركي (سمير الهنشل) (أبو محمد) واسكنه فسيح جناته.

بسم الله الرحمن الرحيم
“يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”
صدق الله العظيم
بقلوبٍ مؤمنةٍ بقضاء الله وقدره، ويعتصرها الحزن والألم، تنعي حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” اقليم هولندا ، القائد الفتحاوي والوطني الكبير، الجريح الاول لحركة فتح سمير الهنشل من مواليد حيفا الذي انتقل إلى جوار ربه اليوم الاربعاء 30-3-2022 بعد حياة حافلة بالنضال والتضحية والفداء امتدت لأكثر من خمسين عامًا، حيث التحق الش/هيد القائد بحركة “فتح” في منذ عام 65 وتسلم عددًا من المهام التي عمل من خلالها مدافعا شرسًا عن القرار الفلسطيني المستقل وعن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني من أجل التحرير والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
الشهيد القائد “أبو محمد عرفناه وعرفته مخيمات اللجوء وكل المواقع ، أخًا عزيزًا ومناضلاً فلسطينيًا فتحاويًا لا يهاب الموت من أجل فلسطين.
وبهذا المصاب الجلل تتقدم قيادة وكوادر ومناضلي حركة “فتح” اقليم هولندا من فخامة السَّيد الرئيس أبو مازن ومن الإخوة أعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري ومن عائلة الشَّ/هيد ومن جماهير شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات، بأحر التعازي والمواساة باست/شهاد القائد الفتحاوي الكبير سمير الهنشل”، سائلين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته مع الأنبياء والمرسلين والصالحين والش/هداء وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهمكم وأهله وذويه ورفاق دربه في الثورة الفلسطينية وحركة “فتح” جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء، إنا لله وإنا إليه راجعون

ينعي الاتحاد العام لعمال فلسطين فرع هولندا الأخ القائد / سمير تركي (الهنشل) من أوائل جرحى الثورة الفلسطينية، كان الأخ القائد المرحوم مثالاً للعطاء والتواضع والايثار وحب فلسطين عنواناً للعمل وقدره في النبل والشجاعة، رحم الله الأخ القائد / سمير الهنشل واسكنه جنة الفردوس الأعلى من الجنة مع كل شه/داء ثورتنا الفلسطينية وأمتنا العربية.

بسم الله الرحمن الرحيم
“يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”
صدق الله العظيم
يتقدم الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا ممثلا بهيئته الإدارية و عموم فروع الاتحاد في اوروبا من عائلة القائد الوطني بشكل خاص وال تركي في الوطن والشتات بشكل عام باحر التعازي بوفاة الأخ المناضل سمير تركي (الهنشل) والذي وافته المنية اليوم الأربعاء 30/3/2022 في هولندا الأخ سمير الهنشل هو اول جريح في الثورة الفلسطينية قضى عمره مناضلا في خدمة القضية الفلسطينية وابناء شعبه في الوطن والشتات.
سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان والسكينة وحسن العزاء ويجعل قبره روضة من رياض الجنة ويسكنه الفردوس الأعلى إنه ولي ذلك والقادر عليه
“إنا لله وإنا إليه راجعون”
الهيئة الادارية للاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا

عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق