ياسمين بقلم الشاعر شفيق التلولى

16 فبراير 2016آخر تحديث : الأحد 14 يونيو 2020 - 11:43 صباحًا
حلو الكلام
ياسمين بقلم الشاعر شفيق التلولى
ياسمين بقلم الشاعر شفيق التلولى

شهيدة
عيونها ترحل إلى هناك
إلى القدس تشتكي
تسائلها عن لعبة قتل لضحية؟!
ترتجف.. تلفظ روحها
يا الله!! بأي ذنب قتلت؟!
صفر الحكم
غادر الجمع.. أسدل الستار
ما انفض الغبار.. وبقي الجدار
أما بعد..
قال الراوي:
يا سادة.. يا كرام
كان يا ما كان
كان زمان
في هذا المكان
أناس وإنسان
وفتاة من ياسمين
تزرع الشوك في البساتين
ترسم بدمها خريطة فلسطين
تحملها المﻻئكة إلى عليين
مكللة بالغار والرياحين
وتستمر لعبة القتل
تبحث في الخريطة
عن ضحية تتلوها ضحية
في رحلة البحث عن الهوية
“في مواسم الدم
واغتيال الياسمين”

شفيق التلولي’

عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق