همسة عتاب… نيفين الصاوي

9 يناير 2022آخر تحديث : الأحد 9 يناير 2022 - 1:56 صباحًا
همسة عتاب
همسة عتاب… نيفين الصاوي

اعجبتني فنقلتها لكم…..

الشب إلي كان واقف بالمجمع وسلمت عليه بنت، بتكون أخته لقته وهي مروحة من دوامها بالصدفة وسلمت عليه قبل لا يروح على شغله

والبنت إلي ماسكة بوكيه ورد وبتبكي بالباص بتكون صاحبتها على الخط وبتهنيها بتخرجها وهي بتحكيلها الورد رح يضل معي حتى آخر يوم في حياتي..

والراجل الي عم بحكي تلفون مع بنت وبحكيلها اشتقت أطعميك بإيدي، هاي بتكون بنته وإله زمان مو شايفها، نتيجة انفصاله عن زوجته والبنت عند أمها مغتربه، ومو ضروري تعرف شو سبب الانفصال أو ليه البنت مو عايشة عنده.

والشب إلي نزل من السيارة وراح اشترى أكل للبنت إلي معاه، بتكون زوجته وبدهم يتغدوا بعد رجعتهم من الشغل تعبانين..

الست الي بتكون طالعة بسيارتها بنص الليل .. زوجها مسافر وابنها سخن وتعب واضطرت تاخده عالمشفى لأنه فش حدا ياخدها…

الصور إلي بتشوفوها بالمطاعم هدول ما بلعبوا بالفلوس!
كل القصة أنه استلم راتبه بعد تعب شهر بالشغل وحب يفرح هو وأولاده ويحسسهم أنه معهم لأنه كان يقضي بشغله ساعات طويلة بعيد عنهم …

أحسن الظن بالناس، مو كل شغلة لازم نعلق عليها، ونحكي فيها، ويا ريت تركز بصفحتك بالحياة مو بس بصفحتك عالفيسبوك .. لأنه رح يجي يوم ما رح ينفعك فيه شي غير الكلام الحسن .. ويمكن تنحط بموقف من هالمواقف
أحسن الظن ودائمًا تذكر
المسلم من سلم المسلمين من لسانه.

عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق