هذه فلسطين الأزلية والأبدية

2020-12-20T07:59:39+02:00
مقالات وآراء
20 ديسمبر 2020آخر تحديث : الأحد 20 ديسمبر 2020 - 7:59 صباحًا
هذه فلسطين الأزلية والأبدية
د. مي الكيلة

هذه فلسطين الأزلية والأبدية
نحن سكانها منذ ميلاد السيد المسيح له المجد
لسنا عابرون او مارقون
ولسنا جاليات …
ولسنا اقليه…
نحن ابناء البلد ومتجذرون بها منذ الأزل …
باقون … قاعدون … الى الأبد ….
لن نرحل … ولن نغادر …
بل نبقى … ونبقى … ونبقى …
نحتفل بالأعياد جميعها …
عيد الميلاد المجيد ….
وعيد الفطر المبارك…
وعيد الفصح /القيامة المجيدة ..
وعيد الأضحى….
ونضيء شجره الميلاد ….
ونقيم الاحتفالات….
ونضع فانوس رمضان …
ونقيم الاحتفالات …

ما صدر بالامس بما يسمى مدير عام الإدارة إلعامه للوعظ والإرشاد في اداره الأمر الواقع في غزه ببيان ” للحد من التفاعل مع كريسماس” على حد قولهم لهو امر وطني مشين لكل فلسطيني وطني حر
فعيد الميلاد المجيد هو عيد وطني عيد مولد السيد المسيح له المجد الفدائي الفلسطيني الأول وقد سخر له الرئيس المؤسس ياسر عرفات وتبعه الرئيس ابو مازن مكانه خاصه في القاموس الفلسطيني وكان ولا يزال حضورهم للقداس الليلي علامه فارقه في التاريخ الفلسطيني نباهي به الأمم في العالم اجمع

عند دخول الخليفة عمر بن الخطاب الى مدينه القدس طلب بان لا تطأ قدميه كنيسه القيامة احترامًا لمكانتها الدينية ووضع العهدة العمرية كمرسوما لاحترام أهل البلد الأصليين اي المسيحيين آنذاك فهل تعرفون ما تفعله القادة الحكيمه؟؟؟؟

لقد سخر القران الكريم سوره كامله في كتابه العزيز ” سوره مريم ” وذكر بها كل ما جاء عن ميلاد السيد المسيح له
المجد وذكرت السوره عن ميلاده المجيد باعتباره نبيًا فهل قراتم ذلك ؟؟؟؟

هذه فلسطين التي نعرفها وكتب عنها المؤرخون الدوليييون ليصفوها بأرقى الوصفات التاريخية من العيش الاخوي بين الديانات

لقد ساهم مسيحيو البلاد منذ الأزل بمقاومه الاحتلالات جميعها فهناك اسماء لامعه في التاريخ الوطني الفلسطيني لا أستطيع عدهم لكثرتهم

ارجو مراجعه التاريخ الوطني للتعرف على جذور الوطن ومكوناته وحضارته التي لا نريد تبديلها لا بل نريد ان نستمر بحياتنا في ارضنا بجذورنا التي وصلت الى قعر الأرض ولن تستطع اي رياح عاتيه اي مصدرها بزحزحتها فنحن باقون ولنا وطن واحد أوحد هو فلسطين

اشكر كل الأخوات والاخوه المعلقين بالخصوص والذي يفرض الحاله الوطنيه التي رسمناها سويًا بدماء الشهداء الأكرم منا جميعًا وبسنوات الأسر التي عايشت الوطن بكل مكوناته وبصمود شعبنا الأبي الذي رسخ قواعد العيش الكريم لكل مكوناته
دمتم وعاشت فلسطين

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق