هدوء حذر: واشنطن والإتحاد الأوروبى يدعوان للحفاظ على الديمقراطية فى تونس وقيس يؤكد إلتزامه،، متابعة د. شوقى الفرا

2021-07-27T21:44:13+02:00
الأخبار
27 يوليو 2021آخر تحديث : الثلاثاء 27 يوليو 2021 - 9:44 مساءً
هدوء حذر: واشنطن والإتحاد الأوروبى يدعوان للحفاظ على الديمقراطية فى تونس وقيس يؤكد إلتزامه،، متابعة د. شوقى الفرا

بعد ان دخلت تونس فى أزمة سياسية دراماتيكية إثر إقالة الرئيس قيس سعيد رئيس الوزراء والبرلمان، دعا الاتحاد الأوروبي على لسان مسؤول سياسة التكتل الخارجية جوزيب بوريل فى بيان، دعا الى العودة إلى الإستقرار السياسي في تونس ، واستئناف النشاط البرلمانى في أقرب وقت واحترام الحقوق الأساسية والإمتناع عن استخدام وسائل العنف، مشيرا إلى “الدعم الكبير” الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي لتونس لمساعدتها في أزمتها المالية ومواجهة كوفيد. فى غضون ذلك أكد بيان رئاسي أن الرئيس قيس سعيد فى مكالمة هاتفية مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أكد التزامه بالشرعية والحريات في بلاده، فى الوقت الذي خيم على الأرض الهدوء في محيط البرلمان التونسي وشوارع العاصمة غداة توتر ومواجهات محدودة. وأضاف البيان أن إجراءات سعيد تندرج في إطار تطبيق الفصل 80 من الدستور  لحماية المؤسسات الدستورية وحماية الدولة وتحقيق السلم الاجتماعي.

ونقل البيان عن وزير الخارجية الأمريكي “مواصلة انخراط بلاده في تطوير علاقات الشراكة التي تجمعها بتونس في عدة مجالات، وتعزيز القيم والمبادئ المشتركة المتعلقة بالدفاع عن حقوق الإنسان والديمقراطية”. 

وقالت وزارة الخارجيّة في بيان إنّ بلينكن دعا سعيّد إلى “الإبقاء على حوار مفتوح مع جميع اللاعبين السياسيّين والشعب التونسي”. وأشار البيان إلى أنّ بلينكن “شجّع الرئيس سعيّد على احترام المبادئ الديموقراطيّة وحقوق الإنسان التي تشكّل أساس الحكم في تونس”.

المصدرد. شوقى الفرا +وكالات
رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق