نظرة على حياة الموسيقار الشهير لودفيغ فان بيتهوفن

2019-12-15T23:08:28+02:00
2019-12-18T10:59:05+02:00
ثقافة وفنون
15 ديسمبر 2019آخر تحديث : الأربعاء 18 ديسمبر 2019 - 10:59 صباحًا
نظرة على حياة الموسيقار الشهير لودفيغ فان بيتهوفن

لودفيج فان بيتهوفن هو موسيقي شهير غزا العالم بالموسيقي ولاتزال آثاره ومساهماته في عالم الموسيقى محسوسة على الرغم من وفاته من عشرات السنين.

حياة بيتهوفن المبكرة والعائلة :
كانت هذه الأسطورة الموسيقية ملحنًا ألمانيًا بالإضافة إلى كونه عازف بيانو، وتم تنفيذ معموديته في 17 ديسمبر 1770 وقد اقترح أن تاريخ ميلاده يمكن أن يكون في السادس عشر من ديسمبر عام 1770 لأنه في تلك الأيام اعتاد أن يُعمد الطفل بعد يوم من ولادته على أنه مرسوم من الكنيسة الكاثوليكية، لهذا السبب، استقر الكثير من العلماء على هذا التاريخ لتاريخ ميلاد لودفيج فان بيتهوفن وخاصة لأن والديه اعتادوا على الإحتفال بعيد ميلاده في هذا التاريخ، ولد لودفيج فان بيتهوفن في بون التي كانت آنذاك عاصمة للناخبين في كولونيا.

آباء بيتهوفن :
تم تسمية لودفيغ فان بيتهوفن على اسم جده الذي كان أيضًا موسيقيًا، كان جده من بلدة ميكلين الواقعة في المنطقة الفلمنكية التي هي حاليًا بلجيكا، وعندما بلغ سن 21 عامًا، انتقل إلى بون، وكموسيقي، كانت وظيفته الأولى مغني عمل في كورت كولون، وبحلول عام 1761 أصبح مدير الموسيقى، وبعد فترة وجيزة أصبح واحدا من كبار صناع الموسيقى وازدهر.

لم يكن لجد لودفيج سوى ابن واحد، يوهان الذي ولد عام 1740 وعاش حتى عام 1792 وأنجب يوهان وماريا سبعة أطفال، ومن المؤسف أن لودفيج فان بيتهوفن قد عانى من رؤية بعض منهم يموتون، ولد بيتهوفن في عائلة من الموسيقيين، وكان محظوظا بما فيه الكفاية لأن الموهبة وضعت بشدة في لودفيغ فان بيتهوفن.

وعندما كان بيتهوفن صبيًا صغيرًا، كان لودفيج فان بيتهوفن مريضًا وطوال حياته، عانى من الروماتيزم، واليرقان، والحمى الروماتيزمية، وأمراض العيون، وإلتهاب الشرايين، وإلتهاب الكبد المزمن، وتليف الكبد، واضطرابات الجلد، والزهري، وإلتهاب الكبد الوبائي، وعدد من الإصابات، والوسواس، والتيفوس

لودفيج فان بيتهوفن هو موسيقي شهير غزا العالم بالموسيقي ولاتزال آثاره ومساهماته في عالم الموسيقى محسوسة على الرغم من وفاته من عشرات السنين.

حياة بيتهوفن المبكرة والعائلة :
كانت هذه الأسطورة الموسيقية ملحنًا ألمانيًا بالإضافة إلى كونه عازف بيانو، وتم تنفيذ معموديته في 17 ديسمبر 1770 وقد اقترح أن تاريخ ميلاده يمكن أن يكون في السادس عشر من ديسمبر عام 1770 لأنه في تلك الأيام اعتاد أن يُعمد الطفل بعد يوم من ولادته على أنه مرسوم من الكنيسة الكاثوليكية، لهذا السبب، استقر الكثير من العلماء على هذا التاريخ لتاريخ ميلاد لودفيج فان بيتهوفن وخاصة لأن والديه اعتادوا على الإحتفال بعيد ميلاده في هذا التاريخ، ولد لودفيج فان بيتهوفن في بون التي كانت آنذاك عاصمة للناخبين في كولونيا

آباء بيتهوفن :
تم تسمية لودفيغ فان بيتهوفن على اسم جده الذي كان أيضًا موسيقيًا، كان جده من بلدة ميكلين الواقعة في المنطقة الفلمنكية التي هي حاليًا بلجيكا، وعندما بلغ سن 21 عامًا، انتقل إلى بون، وكموسيقي، كانت وظيفته الأولى مغني عمل في كورت كولون، وبحلول عام 1761 أصبح مدير الموسيقى، وبعد فترة وجيزة أصبح واحدا من كبار صناع الموسيقى وازدهر.

لم يكن لجد لودفيج سوى ابن واحد، يوهان الذي ولد عام 1740 وعاش حتى عام 1792 وأنجب يوهان وماريا سبعة أطفال، ومن المؤسف أن لودفيج فان بيتهوفن قد عانى من رؤية بعض منهم يموتون، ولد بيتهوفن في عائلة من الموسيقيين، وكان محظوظا بما فيه الكفاية لأن الموهبة وضعت بشدة في لودفيغ فان بيتهوفن.

عندما كان بيتهوفن صبيًا صغيرًا، كان لودفيج فان بيتهوفن مريضًا وطوال حياته، عانى من الروماتيزم، واليرقان، والحمى الروماتيزمية، وأمراض العيون، وإلتهاب الشرايين، وإلتهاب الكبد المزمن، وتليف الكبد، واضطرابات الجلد، والزهري، وإلتهاب الكبد الوبائي، وعدد من الإصابات، والوسواس، والتيفوس.

حياة بيتهوفن الشخصية :
أصبح لودفيغ فان بيتهوفن سريع الإنفعال في العشرينات من عمره، وكان يعتقد أن هذا بسبب آلام البطن التي كان يعاني منها، وفي أكثر الأحيان وصفه بأنه سريع الغضب وفي وقت معين، فكر في الإنتحار لكنه لم يحاول ولقد أظهر دائمًا القوة في شخصيته وكان لديه كره عميق للسلطة والرتبة الإجتماعية وطالب دائمًا باحترام نفسه وعمله.

حياة لودفيغ فان بيتهوفن العاطفية :
في عام 1801، وقع بيتهوفن في حب سيدة الكونتيسة جولي جيكياردي التي قابلها أثناء تعليمه جوزفين برونشفيك كيفية العزف على البيانو ومع ذلك، لم يكن لديه نية الزواج منها بسبب الإختلاف في الطبقة الإجتماعية، وفي وقت لاحق، بعد وفاة زوج جوزفين برونشفيك، تمتع بيتهوفن وجوزفين بجاذبية متبادلة، لكن هذه المشاعر لم تصل إلى حد كبير لأنها تزوجت لاحقًا من البارون فون ستاكلبرغ وهذا لأنها كانت ستفقد حضانة أطفالها لو تزوجت من عامة الناس، ووقع بيتهوفن في وقت لاحق، في حب سيدة أخرى تدعى تيريز مالفاتي التي كرست نفسها لفور إليز، ولسوء الحظ، تم رفضه أيضا وهذا يمكن ربطه بحقيقة أنه كان من عامة الناس.

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق