من يحمي شعبنا الأعزل من جرائم الإحتلال ،،، بقلم غسان الجعفري

25 يوليو 2023آخر تحديث :
من يحمي شعبنا الأعزل من جرائم الإحتلال ،،، بقلم غسان الجعفري

قوات الإحتلال الاسرائيلي تستمر بإرتكاب جرائمها البشعة وتستبيح المدن والقرى أمام أعين المجتمع الدولي دون اي إعتبار لجميع القرارات الدولية التي تضمن حماية الشعوب التي ترزخ تحت الإحتلال ، صباح اليوم ارتكبت قوات الإحتلال في مدينة نابلس مجزرة جديدة من مسلسل الجرائم التي ترتكبها استشهد على أثرها ثلاث شبان وأصيب عدد أخر من جراء إطلاق العيارات النارية على سيارة كانوا يستقلونها بمنطقة جرزيم ، انتهاك واضح وأمام أعين الجميع لمدن وبلدات وقرى ومخيمات فلسطينية وإعتقالات واسعه ، ان هذا الصمت من المجتمع الدولي يؤكد الإنحياز الكامل لجيش الإحتلال ويؤكد عدم قدرته على تطبيق قراراته الدولية التي تضمن حماية الشعب الفلسطيني وتؤكد ممارسته لسياسة ازدواجية المعايير التي تمنح جيش الإحتلال القوة باستمراره ارتكاب الجرائم وجميع الانتهاكات بحق شعبنا الأعزل… ألم تتضح الصورة لغاية الان لقيادتنا الفلسطينية على عدم التزام قوات الإحتلال لكل الاتفاقيات الموقعة بينهما وأن الإلتزام هو فقط من الجانب الفلسطيني ، الا يتوجب في هذة الحالة من الجرائم والانتهاكات اليومية ان تتخذ القيادة بشكل فعلي قرار بانهاء المفاوضات وعدم الرهان عليها وانهاء كل الاتفاقيات مع جيش الاحتلال ، أما ان الاوان ان يكون الحضور الفلسطيني أكثر تأثيرا في المجتمع الدولي لالزامه والضغط عليه لتنفيذ جميعا القرارات التي تضمن حماية شعبنا ، اليس هو الوقت المناسب التوجه للمحكمة الجنائية الدولية لتبدأ باخذ دورها القانوني في التحقيق بهذة الجرائم اليومية بحق شعبنا … لك الله يا شعب فلسطين ..

عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق