هل لنا أن نصمت ! … عن صفحة باسم خالدي

2019-05-14T23:09:01+02:00
فيسبوكيات
14 مايو 2019آخر تحديث : الثلاثاء 14 مايو 2019 - 11:09 مساءً
هل لنا أن نصمت ! … عن صفحة باسم خالدي

هل لنا أن نصمت..
كي لا نزعج شهيدا يأخذ غفوة قصيرة على دروب المجد
كي لا نشوش على أم شهيد و هي تعد فراش ابنها عله يمر بالبيت قبل الرحيل
كي لا نقتحم خلوة زوجة لم تزل بانتظار أن يعود الحبيب ليسخرا معا من فكرة الفراق
كي نترك ابنة الشهيد هنيهة لتستعد لصبح بلا قبلة و لغد بلا سند و لكلمة تهتز لها الجبال. يتيمة أنا يا أبي و اليتم في بلادنا أمسى قدرا
كي يستوعب عقل الصغير التوازن بين اليتم و الفخر
هل نصمت لأن كلامنا أمسى مكررا باردا خشبيا و لندع الأحبة في محراب حزنهم الأبدي يتلمسون دروب بلا أقمر و لا أنجم في ليل يأبى الرحيل.
بالله عليكم.. هلا صمتنا.!!!!!.

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق