مازلنا غير قادرين على استخلاص العبر …. كتب ماجد ابو شماله

2018-11-29T02:06:10+02:00
مقالات وآراء
14 يونيو 2016آخر تحديث : الخميس 29 نوفمبر 2018 - 2:06 صباحًا
مازلنا غير قادرين على استخلاص العبر …. كتب ماجد ابو شماله

بعد تسعة سنوات هي عمر الانقلاب الأسود الذي مزق الوطن وخلف وراءه ألاف الجراح الغائرة في صدور الفلسطينيين واوجد معضلة الانقسام التي تعصف بقضيتنا الوطنية ومزق صورتنا وشوهها أمام امتنا العربية والإسلامية مازلنا على المستويين الوطني والحركي غير قادرين على استخلاص العبر للخروج من هذا النفق المظلم …..
وهنا أود الحديث عن حركة فتح ماذا فعلت بعد هذا الزلزال الذي هز كل أركانها ونال من مشروعها الوطني الذي قدمت فيه الآلاف من الشهداء ومئات الآلاف من الجرحى والأسرى ماذا فعلت بعد أن قتل أبناءها وقطعت أطرافهم وقصفت بيوتهم وشتت المئات منهم في أرجاء الأرض ؟؟؟
إنها أسئلة برسم الإجابة هل استخلصت فتح العبر وأعادت حساباتها في محاولة اجتثاثها من الجذور أم أن فتح مازالت تعيش حالة أسوء مما كانت عليه في زمن الانقلاب ومازال أبناءها يعيشون حالة من التيه والانقسام وغياب الرؤية بعد تسعة أعوام على أبشع ما تعرضت له حركة فتح اجزم بأنها مازالت لم تستخلص العبر مما مضى وان ما حدث في غزة قد يتكرر مرة أخرى …..
إن ما تحتاجه فتح في هذه الذكرى هو الوقوف على الأسباب الحقيقية التي يسرت حدوثها ومعالجتها ولا يكفي حالة التباكي على ما فات ما لم يكن هناك رغبة حقيقية في العلاج وأول إجراءات هذا العلاج هو لملمة صفوف الحركة وشتاتها لضمان عدم إنتاج الماضي ومحاولة الخروج من آثاره والعمل على معالجة الحاضر
رحم الله شهدائنا وشفى الله جرحانا والحرية لأسرانا والعافية لوطننا

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق