مؤتمر الحركة الوطنية ” مقابل ” مؤتمر الشتات … بقلم: احمد دغلس

2018-11-29T02:06:08+02:00
مقالات وآراء
20 فبراير 2017آخر تحديث : الخميس 29 نوفمبر 2018 - 2:06 صباحًا
مؤتمر الحركة الوطنية ” مقابل ” مؤتمر الشتات … بقلم: احمد دغلس
ليس غائبا عن اي منا نحن فلسطينيو الشتات كم ” الشتات ” الذي نحن به من شتات …؟! قبل سنين عدة تزاوجت الأفكار والتطلعات في كل اوروبا الى لم شمل الفلسطينيين في الشتات فكانت لقاءات سويسرا وفيينا وبرشلونه ذات الصلة ، لكن حدث بإختصار ما حدث من إنقسامات كانت شعبية … ديمقراطية ، فتحاوية لتتشكل مؤسسات ذات نكهات فصائلية بغير ما كان بمبادرة جنيف الهدف …؟! ومع كل ما سبق أخذ منا التفكير بتجميع الذات ” الفتحاوي ” اولا للوصول الى الهدف المشترك لكننا لم نتوصل الى هدفنا ” لخوف” المسئول ان نكون بديلا عن مفوضية او تقليلا من  ” غزوة ” مؤسسة  تُعتبر  دون مركزية القرار …؟؟ وبهذا تعلمنا السباحة على ” شبر من الماء ” بمؤتمرات هنا وهناك وبتمويل ضحل إن لم يكن بمثابة ” الصدقة ” اليتيمة …؟!  إلا ان فُرًغًت الساحة منا نحن الحركة الوطنية الآ بالظاهرة الصوتية هنا وهناك او برقصة فولكلورية وبإووف  حماسية ، تجمع لبضع ساعات وعلى الله  التوفيق اقصى ما يمكن ان نعمله إلا بحقيقة  واحدة يتيمة  ” الدعوى ” ضد بضائع المستوطنات ضد حكومة بلجيكا لإتحاد الجاليات الفلسطينية في اوروبا  .
بالرغم مما سبق وبالرغم من الإلحاح الذي كنا نقوم به ” لكنه ” بدأ اخرس حتى انه اصبح سماعه غير مستحسن يؤذي قائله من طرف سامعه …؟! دون ان يفكروووو من الفراغ الذي سمح للشياطين والمتسلقين والأقزام المنفوخين بالغاز من ان يملؤوه وذلك بمؤتمرات تارة لحق العودة او بالشبية او بمؤتمر الشتات في اسطنبول  والحبل على الجرار ربما بمؤتمرات … مهرجانات الزواج الجماعي الإسلامي  ” ألآتي ”  مؤكدا الذي سيفوق كل تصور إجتماعي وسياسي …؟!
 ما العمل … برايي المتواضع العمل ليس بتوقيع العرائض ولا ببيانات الإستنكار ومقالات التنويه والردح وإنما بالعمل اوله بنا نحن في ” حركة فتح ” وهو ان تكون الأولوية في خلق وتكوين قيادة مركزية في الساحات المهمة … ساحة اوروبا وساحة امريكا وآسيا وغيرهما  ” لا ”  بقيادات محلية مبعثرة لا تستطيع تأجير صالة او دفع تذكرة قطار بين وبين …؟!  قيادة على الأرض تكون ألأدرى والأكثر تاثيرا عملا وعلما  من سائح في وظيفة او في مفوضية ، اي مؤسسة … وزارة  او دائرة …؟! مرتبطة بالتنسيق والعمل اليومي بذات  الصلة  كانت ” المفوضية ” او الدائرة المتخصصة بالمعرفة بدقة وبالتفصيل ، بصلاحيات وتمويل واعده حينها نكون وضعنا القدم على اول سلم الأولويات في إعدام مؤتمرات الغاز الموسمية بين الحين والآخر .
رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق