لن أبوح،،،،، الشاعرة والناقدة هدلا

13 أغسطس 2022آخر تحديث : السبت 13 أغسطس 2022 - 11:54 مساءً
حلو الكلام
لن أبوح،،،،، الشاعرة والناقدة هدلا

لَـنْ أبـوحَ

لَـنْ أبـوحَ ولن أقصَّ حكايتي
لم أنسَ الماضي
ولنْ أذكرَ الحاضرَ
ولن أعودَ للبدايةِ
ولن أصفْ رقصةَ اغتيالاتي

ولن أقولَ كيف غفـا بين أصابعي
ومتى همستُ في أُذنيهِ رغباتي؟
وكيف سبَّلَ جسدَه بين ضلوعي؟
ولماذا صحا على كلماتي؟
لن أبوحَ بساعةِ الصفرِ

ولن أقولَ كيف مارس حلُمَه معي
ولماذا اختفتْ تجاعيدُ وجهِهِ
واختزلَ شيخوخَتَهُ؟؟
لن أقولَ كيف عادَ لماضي أيامي؟
وكيف تخطى مراهقَتَهُ؟
وملأتُ فراغاتِ حياتِهِ
ولماذا قيدني بتحولاتِهِ؟
ومشاكسةِ مداعباتِهِ؟

ولن أقولَ لماذا أغرتني تساؤلاته؟
ومتى سَلَّمني جميعَ أوراقِهِ؟
وكيف دثَّرَ نفسَه بِخصلاتِ شَعْرِي؟

لن أقولَ لماذا مزّقَ رزنامةَ يومياتِهِ
وكيف أصبحَ غيرَ قابلٍ للاختراقْ؟؟

ولماذا يسألُ كلَّ مساء عن اسم عِطْري
ولن أقولَ أنني ما زلتُ أنامُ على صدرِهِ
وأسجّلُ مخطوطاتِ أفكارِهِ
واليومَ أتغنى بصحبَتِهِ

عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق