لم ولن نكون في قطاع غزه بيوم من الأيام اقليميين وكنا طوال الوقت نحافظ على فلسطينا. كتب هشام ساق الله

2020-01-15T21:56:44+02:00
2020-01-15T21:56:46+02:00
مقالات وآراء
15 يناير 2020آخر تحديث : منذ شهرين
لم ولن نكون في قطاع غزه بيوم من الأيام اقليميين وكنا طوال الوقت نحافظ على فلسطينا. كتب هشام ساق الله

كتب هشام ساق الله – انا لم استغرب كثيرا من تصريح نقيب الأطباء في القدس المحتلة بشان ان نقابتهم اردنية وأقول له ان الدكتور ذهني الوحيدي نقيب الأطباء سابقا قام بتحويل الجمعية العربية الفلسطينية الى نقابة للأطباء بتغيير الاسم وعمل كثيرا من اجل ان تكون النقابة فلسطينية بعيدا عن الامتيازات والمصالح فلن نكون في قطاع غزه بيوم من الأيام اقليميين وكنا طوال الوقت نحافظ على فلسطينا.
أهالي قطاع غزه بقوا طوال عمر قضيتنا الفلسطينية العادلة يحملوا وثيقة سفر لاجئين وعانوا كثيرا على المعابر حتى اصدار جواز السفر الفلسطيني ولا زلنا نعاني الامرين على المعابر الأردنية لازلنا غزازوه في مفهومهم ولدينا بطاقة مختلفة عن اهل الضفة الغربية ويوجد شباك لنا خصوصي اسمة شباك الغزازوه ولازلنا نقابل المخابرات الأردنية مع ذهابنا الى الأردن.
كنا أهالي قطاع غزه ولائنا دائما لفلسطين الثورة والقضية ولم نحيد يوما من الأيام عن فلسطينيتنا كنا أوفياء لفلسطين وكان أبنائنا مقاتلين ومناضلين وشهداء وجرحى وابطال نحمل اسم فلسطين ولو نظرتم الى من كان يتولى قيادة هذه الثورة كانوا جميعا واغلبهم من قطاع غزه.
لعبنا باسم فلسطين ولم نعلب باسم الأردن ونحمل جوازي سفر كنا نرفع العلم الفلسطيني بالمحافل العربية والدولية لم نقصر بحق فلسطين بيوم من الأيام وكانت نقاباتنا كلها فلسطينية الاسم والهوية ولم تكن اردنية ولا مصرية ولا ولائها وانتمائها الا لفلسطين الثورة والسطلة والقضية ولم نميز بيوم من الأيام .
اليوم نتعرض الى حملة إقليمية واضحة للأسف بسكوت وصمت من قيادة حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية يمارس علينا الدور الإقليمي فنحن فقط أبناء قطاع غزه نتعرض للظلم رغم اننا خرجنا بمسيرات مليونيه في الانطلاقة الفلسطينية ال 55 للثورة الفلسطينية وحركة فتح ونحن من نتعرض للتقاعد المالي وطبق التقاعد المبكر علينا مع وجود فارق مالي بيننا وبين نفس من استفادوا من القانون وهناك فرق واضح وابنائنا منذ انقلاب حركة حماس لايتم توظيفهم وكل شاغر وظيفي يموت في غزه يتم الاستفادة منه في الضفة الفلسطينية .
انا أقول لهذا الدكتور الذي تحدث ان مقالته عيب تذكر الدكتور ذهني الوحيدي وزير الصحة الفلسطينية وتذكر انه نقيب الأطباء الفلسطينيين وتذكر ان الجمعية العربية الطبية في قطاع غزه قادت بيوم من الأيام الانتفاضة الفلسطينية ولعل الدكتور زكريا الاغا رئيسها وعضو اللجنة المركزية والتنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية يقول لك الحقيقة.
الحق مش عليك الحق على عضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء توفيق الطيراوي الذي يتحدث دائما عن وحدة حركة فتح وهو مسئول النقابات والمكاتب الحركية لم يوحد بعد 25 عام من تأسيس السلطة النقابات وتوصلوا الى محاصصة مقيتة في بعض النقابات التي تحمل اسم فلسطين مثل الأمانة العامة للمهندسين.
وانا أقول دعوه الإقليمية والانتماء لغير فلسطين فأنها نتنة ودائما تذكروا ان فلسطين هي وطننا جميعا ونقاباته كلها ينبغي ان تحمل اسم فلسطين وان فلسطين لا يمكن تقسمها والتفحيج للولاء للأردن او غيرها فولائنا دائما هو لفلسطين كل فلسطين لن نتنازل عن فلسطينيتنا من اجل جواز سفر مزدج ومعامله افضل على المعابر الحق على سلطتنا الفلسطينية التي لاتلغي شباك الغزازوة وتعمل من اجل فلسطين كل فلسطين نفس المعاملة ونفس التعامل وخاصة وان هناك علاقة فلسطينية اردنية متميزة .

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق