لا بد من ضوء… الشاعرة والناقدة هدلا

2021-01-30T22:16:12+02:00
حلو الكلام
30 يناير 2021آخر تحديث : السبت 30 يناير 2021 - 10:16 مساءً
لا بد من ضوء… الشاعرة والناقدة هدلا

لا بد من ضوء


بما انك بعيدٌ ! أجدني مضطرة للكتابة اليوم إذ ما حالفني الحظ ، سوف يكون
بمقدوري أن أراك لكن دون أن المسك، أو أتبع خطاك … دون أن ألقاك
لأحبك عن بعد مسافة، تذكرني بذاك الحب الذي يسير على نحو آخر، أتذكر؟
ذاك الشوق الذي أنتصر على المرض واستباح السر ؟ أتذكر اول مرة ؟ أول
صوت ابتسمت له الروح؟ حتى حزني عليك أذكره برغبة تطوق عنق وردتي
النادرة التي تتأرجح بين عيني وعينيك، تملي نظراتك من وجهي لانضم إليك
في عتمة توازي عمق السماء . أذكر تماما ذلك الحب الذي رددته شفتيك ..
حين كنت تقرأني بأدق التفاصيل.. لكنك لا تدري هذه الايام كم أشتاق أليك وأنت
تجلس أمام نافذتنا البعيدة عن تلك الطاولة التي وضع عليها مصباح رخيص
الثمن، مخروطي الشكل، ضوئه كظلال خريطة كروية ، وأنا في داخلك
أعاني رغبة الوصول إلى وقارق أو أصلي كي يتجمد الـزمن …وأعود اتلمس
سر حضورك، وقراءة خطك في سطور الشعر، الذي علق على نخلة الحديقة
التي حفظت ابتهالاتي لأكون معك، حيث يجب أن أجلس بجانب رأسك
الذي غفي على قصائد لم تحيا ولم تمت….
عزيزي هذه الطريقة الوحيدة لأوجه لك رغبتي في رسالة تحاول أن تذكر
انك أول رجل أجاد ترحمه أشيائي التي ساكتبها لك بانفاس اللائم والهائم

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق