كأن غزة هي النبض والشريان….عن صفحة يونس رجوب “ابو صامد”

فيسبوكيات
23 نوفمبر 2016آخر تحديث : الأربعاء 23 نوفمبر 2016 - 10:19 صباحًا
كأن غزة هي النبض والشريان….عن صفحة يونس رجوب “ابو صامد”

….كأن غزة هي النبض والشريان….
لا ادري ما الذي يشدني اليها.اهو الشعور بالامان على قضية؟ام الغربة داخل الوطن الذي احببناه سويا.؟؟ ام هي الفلسطين كلها الغريبة مثلنا في زمان قد لا يكون زماننا؟؟حينما كتبت بعض من فقرات اطفؤو النار.قلت في كل لحظة تستيقض غزة على كفي.فيهتاج البحر ويرد الموج سلاما.سلام عليك يا غزة .وسلام على القابضين على النخيل اما اليوم فلا ادري لماذا تسيطر علي فكرة انني وغزة غريبين يلتقيان صدفة .وكل منهم يبحث في عين الاخر عن نفسه.ويحاول كل منهما ان ينقش شيئا على جدار روحه دون فائدة من الكتابة الانفرادية.فهل من يقسمني على ذاتي من جديد؟؟ ام يعيد تجميعي بعد هذا الانقسام الغريب؟؟

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق