قمة “بوخارست – تسعة” للحلفاء على الجناح الشرقي

12 يونيو 2022آخر تحديث : الأحد 12 يونيو 2022 - 2:24 مساءً
صوت رومانيا العالمي
 قمة “بوخارست – تسعة” للحلفاء على الجناح الشرقي

بوخارست – بشار القيشاوي

        القسم العربي – إذاعة صوت رومانيا العالمي

–  بوخارست – أعلن الرئيس الروماني/ كلاوس يوهانيس أن في قمة صيغة “بوخارست- تسعة” (B9) التي عُقدت، يوم الجمعة، في العاصمة الرومانية، جرى تبادل “جوهري” لوجهات النظر بين القادة المشاركين حول التطورات الأمنية الأخيرة، مُشددًا على أن حلف شمال الأطلسي (الناتو) يجب أن يكون قادرًا على الدفاع عن كل شبر من أراضيه. كما أوضح أن المفهوم الاستراتيجي لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في المستقبل يجب أن يعكس المعايير الأمنية الجديدة بشكل مناسب وواقعي قدر الإمكان، مع منح الأولوية للدفاع الجماعي، وتعريف روسيا كتهديد حقيقي، وتعزيز الحلف على جميع المستويات. كما تحدث الرئيس/ كلاوس يوهانيس عن تعزيز وجود التحالف على الجناح الشرقي، وخاصة في منطقة حوض البحر الأسود، التي وصفها بأنها “الأكثر تعرضًا” لتهديدات روسيا. وبدوره، أعلن الرئيس البولندي/ أندريه دودا، أن الدول المشاركة تريد “وجودًا أقوى لحلف شمال الأطلسي” في المنطقة يمثل “دفاعًا متقدمًا” بمشاركة كل من: بلغاريا وهنغاريا وسلوفاكيا. “نريد أن ترتقي المجموعات القتالية، في دول الجناح الشرقي، إلى مستوى لواء، بحيث يكون عدد القوات المُرسلة أكبر من ذلك بكثير” –

أضاف الرئيس البولندي، الذي أكد أن الوجود العسكري الأمريكي على مستوى التحالف وعلى المستوى الثنائي مطلوبُ أيضًا. 

ويوم الجمعة أيضاً، على هامش قمة “بوخارست – تسعة” (B9)، تباحث الرئيس الروماني/ كلاوس يوهانيس مع نظيره اللاتيفي/ إيغيلز ليفيتس، حيث تضمن جدول أعمال المباحثات آفاق تعزيز التعاون الثنائي، والتنسيق على المستوى الأوروبي، وعبر مختلف هياكل التعاون الإقليمي، مثل صيغة “بوخارست- تسعة” (B9)، وكذلك مبادرة “البحار الثلاثة” (3SI)، التي سيستضيف قمتها القادمة رئيس لاتفيا في ريغا، في 20 يونيو/ حزيران 2022. كلاوس يوهانيس

أكد مجدداً على أهمية مبادرة البحار الثلاثة بالنسبة لرومانيا، عبر مساهماتها الاستراتيجية المتعددة، من المكون الأمني إلى الاقتصادي، مع التركيز على البنية التحتية للنقل والطاقة. وفي نفس الوقت، أعلن عن قرار رومانيا بشأن استئناف مشاركتها في مهمة الشرطة الجوية التابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في منطقة بحر البلطيق في عام 2023، القرار الذي حظي بتقدير نظيره في لاتفيا كمساهمة من رومانيا في ضمان أمن الحلفاء على الجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي(الناتو). 

من ناحية أخرى، نقل الرئيس الأمريكي/ جو بايدن للمشاركين، عبر تغريدة على موقع تويتر أن: “الولايات المتحدة ملتزمة بالدفاع عن الجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي، وبتعزيز أمن الطاقة في المنطقة، وبالعمل سوياً لدعم أوكرانيا”. رؤساء كل من: بلغاريا، وبولندا، وهنغاريا، وإستونيا، وليتوانيا، ولاتفيا كانوا حاضرين في بوخارست، بينما شارك رئيسا تشيكيا وسلوفاكيا عبر تقنية المهاتفة المرئية، وكذلك الأمين العام لحلف شمال الأطلسي/ ينس ستولتنبرغ، الذي كان قد أعلن عن تغيبه ومشاركته عن بُعد مسبقاً.  

عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق