في لحظة شوق لأخي عثمان … عن صفحة دكتور موسى أبو غربية

فيسبوكيات
8 أغسطس 2016آخر تحديث : الإثنين 8 أغسطس 2016 - 6:44 مساءً
في لحظة شوق لأخي عثمان … عن صفحة دكتور موسى أبو غربية

من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدو الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلو تبديلا…..في لحظة شوق لاخي عثمان اكتب هذه الكلمات من واجب الوفاء وتكريما لعطاءه خلال مسيرته الطويلة التي قضاها مجاهدا بالنفس والشعر والكلمة من اجل نصرة الانسان الفلسطيني والعربي والوطن….لقد فارق الحياة جسدا وظلت روحه باقية فينا وفي كل زاوية من زوايا بيوتنا وفي كل مكان وطأته قدماه…ولن ننسى روحه النبيلة وافعاله الطيبة …لقد بقي وفيا صادقا لوالديه واخوته….وما اجمل اخوته موسى ومجدي وحمدي الذين رافقوه في الجهاد والشدائد…وكانو عونا له …يقدمون ارواحهم فداء له ..لان جذور هذه الاخوة مثل الشجرة الضاربة في العمق لم يزحزحها عن مكانها عواصف الزمان وغدر الاخرين ومهما عتت…بارك الله فيكم اخوتي …رحمك الله ابا عبدالله وزاد في احسانك وغسلك بالماء والثلج والبرد ونقاك وطهرك من الذنوب ..اخوك المهندس عبدالحي ابو غربيه

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق