في ذكرى استشهاد قائد الكتيبة الطلابية سعد جرادات ….. كتب د. تيسير جرادات

2018-11-29T02:06:10+02:00
مقالات وآراء
27 يونيو 2016آخر تحديث : الخميس 29 نوفمبر 2018 - 2:06 صباحًا
في ذكرى استشهاد قائد الكتيبة الطلابية سعد جرادات ….. كتب د. تيسير جرادات

اليوم الذكرى الاربعون لاستشهاد قائد الكتاليوم الذكرى الاربعون لاستشهاد قائد الكتيبه الطلابيه وموسسها سسعد جرادات،
للكتيبة الطلابيه ولسعد حكاية،فالوعي الثوري والممارسة النضالية،والالتزام الوطني،بخط الثورة والجماهير،كانت ميزات تمتعا بها،حتى لحظة الاستشهادالفارقة ،يقول رفاق سعد،واخوته في النضال ومن عرفوه انه كان مقداما ،ولكن بوعي واتزان،وانه من النوع الذي يولي الفعل اهمية اكثر من القول،مع ادراكه لاهمية النظرية الثورية التي تشكل الجماهير زادها اليومي، وديمومة استمرار الفعل النضالي.
ظلت الكتيبة الطلابيه التي اضحت كتيبة الجرمق ،وتعاقب على قيادتها ابطالا شهداء وجرحى،نموذجا ثوريا،خلاقا كما كانت ،عند تاسيسها،ليسجل كل من انتمى لهذه الكتيبة،صفحة مشرقة في النضال الفلسطيني،يورخ لفعل نضالي،اقل ما يقال عنه انه فعل صادق ووطني،اساسه الانتماء والصدق والممارسة الثورية التي حددت اتجاها واحدا،وحيدا نحو فلسطين الوطن والشعب.يبه الطلابيه وموسسها سعد جرادات،
للكتيبة الطلابيه ولسعد حكاية ، فالوعي الثوري والممارسة النضالية،والالتزام الوطني،بخط الثورة والجماهير،كانت ميزات تمتعا بها،حتى لحظة الاستشهادالفارقة ،يقول رفاق سعد،واخوته في النضال ومن عرفوه انه كان مقداما ،ولكن بوعي واتزان،وانه من النوع الذي يولي الفعل اهمية اكثر من القول،مع ادراكه لاهمية النظرية الثورية التي تشكل الجماهير زادها اليومي، وديمومة استمرار الفعل النضالي.
ظلت الكتيبة الطلابيه التي اضحت كتيبة الجرمق ،وتعاقب على قيادتها ابطالا شهداء وجرحى،نموذجا ثوريا،خلاقا كما كانت ،عند تاسيسها،ليسجل كل من انتمى لهذه الكتيبة،صفحة مشرقة في النضال الفلسطيني،يورخ لفعل نضالي،اقل ما يقال عنه انه فعل صادق ووطني،اساسه الانتماء والصدق والممارسة الثورية التي حددت اتجاها واحدا،وحيدا نحو فلسطين الوطن والشعب.

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق