فوضى عارمة في محيط مطار كابل وطالبان تُحمل أمريكا المسؤولية ومخاوف من تنظيم “داعش” وانتقادات ألمانية للمشهد،، متابعة : شوقى الفرا

2021-08-22T20:18:42+02:00
الأخبار
22 أغسطس 2021آخر تحديث : الأحد 22 أغسطس 2021 - 8:18 مساءً
فوضى عارمة في محيط مطار كابل وطالبان تُحمل أمريكا المسؤولية ومخاوف من تنظيم “داعش” وانتقادات ألمانية للمشهد،، متابعة : شوقى الفرا

حملت حركة طالبان القوات الأميركية مسؤولية الفوضى التي وقعت داخل مطار كابل ومحيطه على مدى أيام وأسفرت عن عديد من القتلى، في حين أكدت واشنطن أنها أجلت حتى الآن 30 ألفا من أفغانستان.

الى ذلك أعلنت وسائل إعلامية أن حركة طالبان كلفت اليوم الأحد كتيبة من قواتها الخاصة بتأمين مطار حامد كرزاي الدولي ومحيطه في كابل.

بدورها، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن القيادي في طالبان أمير خان متقي قوله اليوم الأحد إن “أميركا بكل قوتها ومنشآتها فشلت في إحلال النظام في المطار. يسود سلام وهدوء في كل أنحاء البلاد، لكن هناك فوضى فقط في مطار كابل”.

أما وكالة رويترز فنقلت عن مسؤول في طالبان قوله إن الحركة تسعى للحصول على خطة واضحة بشأن خروج القوات الأجنبية من البلاد. وأضاف المسؤول أن التعامل مع حالة الفوضى خارج مطار كابل مهمة معقدة.

ويشهد مطار كابل هدوءا حذرا وسط محاولات من قبل القوات الأجنبية المنتشرة داخل المطار وقوات طالبان المنتشرة في محيطه لإبعاد حشود الأفغان الراغبين في السفر.

يأتي ذلك وسط تصاعد المخاوف الأميركية من تهديدات محتملة للأميركيين في العاصمة الأفغانية ومطارها، خاصة من قبل تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش”.

من جانب آخر طالب السياسي في الحزب المسيحي الديمقراطي الألمانى ، فريدريش ميرتس، وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بالاستقالة بسبب سياسته في التعامل مع أزمة أفغانستان. وكتب ميرتس في مقال نشر على الموقع الإلكتروني لمجلة “فوكوس” الألمانية أمس السبت (21 أغسطس/آب 2021): “إذا صح أن أجهزة الاستخبارات وإدارة السفارة نصحتا بالإجلاء قبل أيام من الاستيلاء على كابول، لكن وزير الخارجية الألماني تجاهل هذه النصيحة، فعليه أن يستقيل… ظهوره ومحاولاته للتبرير لا تسبب سوى الإحراج”.

المصدرشوقى الفرا، وكالات
رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق