فلترحل أمريكا عن أوروبا …كتب اسماعيل التلاوي

14 مارس 2022آخر تحديث : الإثنين 14 مارس 2022 - 10:59 صباحًا
عالمكشوف
فلترحل أمريكا عن أوروبا …كتب اسماعيل التلاوي

فلترحل أمريكا عن أوروبا ….وقفت الولايات المتحدة الأمريكية على الحياد أثناء الحرب العالمية الأولى …وخرجت الدول الاستعمارية الأوروبية منتصرة عسكريا …بينما خرجت الولايات المتحدة منتصرة اقتصاديا دون أن تخسر عسكريا واحدا…وفي الحرب العالمية الثانية لم تشارك امريكا في الحرب عام 1939 الا مع نهايتها عام 1945 … وسيطرت المانيا النازية على مساحات واسعة من أوروبا بما في ذلك فرنسا وعاصمتها باريس وتم تدمير عواصم أوروبية أخرى بما في ذلك تدمير لندن….وتمكن الاتحاد السوفيتي بقيادة روسيا من تحقيق فوز ساحق على النازية الألمانية في معركة ستالينغراد..واستمر السوفيات بتحقيق الانتصارات إلى أن احتلت العاصمة الألمانية برلين واستسلت المانيا دون شروط في شهر مايو/ أيار عام 1945..وبذلك راح ضحية هذه الحرب من 50 إلى 85 مليون .كلهم من أوروبا واسيا…دفعت روسيا منهم 26 مليون قتيل لصنع انتصار على النازية الألمانية ودفاعا عن أوروبا …ولم تخسر امريكا جندي واحد …وكانت النتيجة خسائر فادحة بالارواح من الفرنسيين والبريطانيين والألمان وباقي دول الحلفاء …وانهيار اقتصاديات هذه الدول على الرغم من خروجهم منتصرون…بينما ظهرت الولايات المتحدة المنتصرة اقتصاديا وعسكريا وأصبحت الدول الأوروبية باستثناء روسيا..مديونة لأمريكا بمئات المليارات من الدولارات..ظلت بريطانيا تدفع اقساط مديونيتها لأمريكا حتى دفعت اخر قسط عام 2006 والذي بلغ 83.25 مليون دولار ..بالإضافة إلى ديون فرنسا وألمانيا وغيرها …وبالتالي استفادت امريكا اقتصاديا دون أن تخسر من جيشها شيء …ايها الأمريكيون اتركوا أوروبا فهي قادرة على حفظ امنها واستقرارها …وانتم ايها الأوروبيون لا تدعوا امريكا تكرر تجربة الحرب العالمية الثانية لتكسب هي وتخسرون انتم …فمصالحكم الاقتصادية والتجارية وحتى السياسية مع روسيا وليس مع أمريكا…. فهي جارة لكم بل هي من الدول الأوروبية…بينما امريكا بعيدة عنكم أكثر من عشرة الف ميل .. فلا تورطوا أنفسكم في هذه الحرب ..لقد أوضح الرئيس ترامب عندما تولى الحكم بأن الصين هي العدو الأساسي لامريكا…وعندما تولى بايدن أعلن أن روسيا هي العدو الأساسي لامريكا …. إذن اتركوا امريكا تتعامل مع الدب الروسي والتنين الصيني اذا كانا يشكلان خطرا عليها … فليس لكم ناقة ولا بعير في هذه الحرب …اخيرا …ايها الأمريكيون …ارفعوا أيديكم عن أوروبا وارحلوا عنها …فلا أحد بريدكم في أوروبا ولا اسيا ولا افريقيا وحتى دول أمريكا اللاتينية لا تريد أن تراكم …فابقوا انتم وكندا وإذا أردتم بريطانيا جونسون فلتأخذوها عندكم ….دمتم بألف خير ….

عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق