فتحي البحريه ، ابو جهاد ….. عن صفحة حسن بزلميط

2016-12-07T12:11:15+02:00
فيسبوكيات
7 ديسمبر 2016آخر تحديث : الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 12:11 مساءً
فتحي البحريه ، ابو جهاد ….. عن صفحة حسن بزلميط

فتحي البحريه ، ابو جهاد
ظل ياسر عرفات ، وامين اسراره واسرار الثوره الفلسطينيه وكل قياداتها ، ،كذلك الحركه الوطنيه اللبنانيه وبعض العربيه والدوليه والاسلاميه .
فتحي البحريه ابو جهاد
هو كنز وبئر للحقائق الكثيره والوثائق الخطيره والوقائع المثيره لكل اعضاء القياده ، وهذا معروف للقاصي والداني .
على مدار سنوات عمره وقبل ان يخط شاربيه وفي ريعان شبابه وعنفوانه الثوري وفي بدايه ستينات القرن الماضي امتشق سلاحه وخاض غمار الاستطلاع لمواقع العدو ومن ثم الدوريات وكذلك المعارك والاشتباك وكان رفيقا للمناضل وليم نصار ومحمود بكر حجازي ولرشاد الكاسر وموريس البلبيسي والشهيد الفسفوري وكثيرون غيرهم ممن هم احياء او شهداء ،فاثبت جدارته وشجاعته بمنتهى الوفاء والاخلاص لكل ما يقوم به ،، فكان احد فدائيي ابو عمار الاوائل الى ان استقر به المقام لان يكون ظل ياسر عرفات لاكثر من اربعون عاما في حله وترحاله وكافه مواقع ومعارك الثوره الفلسطينيه ، وكان الحريص اليقظ الذكي اللماح لكل شارده ووارده مع وحول ابو عمار في المجالات الامنيه وغيرها ، حيث اجتاز فتحي وكل اخوانه من المرافقين من الارض المحتله مرورا بالاردن وسوريا ثم لبنان وتونس وبدايات العوده الى ارض الوطن ، الي ان وصلوا بابي عمار الى بر السلام الي ارض الوطن ولم يمسسه سوء او ضرر ، بالرغم من كل محاولات القتل والاغتيال التي تعرض لها ابو عمار وهي لا تقل عما تعرض له فيدل كاسترو وبطرق ربما اخطر كالمتابعه والملاحقه بطائرات الاف ١٦ وغيرها من الطرق ، مع العلم ان ابو عمار كان ملاحقا ومطاردا من كل اجهزه امن الدول المعاديه لفلسطين وثورتها بكل ما يملكون من طرائق ووسائل وسبل وتكنولوجيا سخروها لهدف قتل ياسر عرفات ، الا ان يقظه فتحي واخوانه من المرافقين حالت دائما دون ذلك رغم اقترابهم في بعض الاحيان لمسافه صفر ، ولكن الذي حال دون ذلك هم رجال نذروا انفسهم للاستشهاد والموت في سبيل حمايه ابو عمار رمز الوفاء لكل ابنائه الثوار ، وشواهد تلك الامور كثيره وبعضكم يعرفها .
وكم يفرح فتحي وصحبه الشهداء منهم والاحياء ويحزنهم بنفس الوقت انهم حين ابعدوا عن ابو عمار وصل القتله لابو عمار .
لكل ما تقدم وبما ان فتحي البحريه ابو جهاد من مدرسه ابو عمار وابو جهاد وابو اياد وابو صبري ، الصانعين والمؤمنين بفتح الفكره والثوره وانها قائده النضال الفلسطيني وطليعته ، فتح غابه البنادق وديمقراطيه السكر زياده كما اسماها ابو عمار ، فتح البستان الذي تتفتح فيه آلاف الازهار من كل الالوانوالتي صال وجال في ساحها رجال من كل المشارب والافكار ، كانوا بحمى القياده حتى وان اختلفوا معهم وعارضوهم ، ،كما قيل بابي عمار انه لم يطب له النوم الا في ظلال بنادق من اختلف معهم ،
ففتحي البحريه ابو جهاد انطلاقا من هذا الفهم والادراك وحين تم ترشيحه من قبل اخوانه وهو لا يدري لعضويه المجلس الثوري في المؤتمر السابع بالرغم من ذلك هو يدرك ويعرف ان هذه العمليه تحتمل الفوز ونيل ثقه رفاق الدرب والسلاح والجنود الاوفياء وتحتمل الاخفاق بالذات من الاخوه الذين ييبلغ عمر فتحي النضالي ضعفي عمرهم الزمني ،، هذه هي الديمقراطيه ،ديمقراطيه فتح ، وهو مؤمن شديد الايمان وبقوه بضروره تداول السلطه ، وتداول الاجيال على المسووليات والقياده بدماء فتيه شابه محصنه بالعلم وبالايمان بالله والوطن .
هكذا فتحي البحريه درب وعلم وشجع وحفز كثيرين من جنوده علي ان يحملوا البندقيه بيد وكتاب العلم باليد الاخرى ، علمهم على المعنى الحقيقي للقياده . بالرغم من ان بعضنا كان يخشى تحمل بعض المسؤليات او القيام ببعض المهمات ، فما لمسنا منه الا التشجيع ، لذلك فانكم ترون اليوم ان كل قاده الاجهزه الامنيه والعسكريه هم من جنود فتحي البحريه ابو جهاد وكذلك بعض من هم سفراء او قناصل او مستشارين او موظفين في هيآت دوليه كانو من جنود ابو جهاد .
لذلك اخواتي اخواني عطفا على كل ما سبق فاننا نشكر لكل الاخوات والاخوه الذين انتخبوا واللذين لم ينتخبوه مدركين انه ربما لضرورات الاستعجال لعقد المؤتمر لتجاوز ما كان يخطط له وضرورات المصلحه الوطنيه فهذه الامور عكست نفسها على مزاج الناخبين الامر الذي ادى الى هذه النتيجه ، فتحي يشكركم جميعا وهو سيبقى مغردا في سماء الفتح الفكره والثوره ويسبح في بحرها ويسلك الطريق داخل اسوارها
والله من وراء القصد

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق