فارس عودة،،،، عن صفحة محمد ذيب سبيتة (أبو أسامه)

2020-07-18T17:18:37+02:00
2020-07-18T17:18:39+02:00
فيسبوكيات
18 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
فارس عودة،،،، عن صفحة محمد ذيب سبيتة (أبو أسامه)

الولد ده سنة ٢٠٠٠ كان بيهرب من المدرسة ويروح يشتبك مع الصهاينة لحد ما المدرسة طلبت ولي أمره ، راحت والدته المدرسة وعرفت وبهدلته واكل علقة،

برضه كل يوم كان بيروح يشتبك ومش بس كده ، كان بيقف قدام الدبابة وينشد “لو كسروا عظامي مش زاحف لو هدوا البيت مش خايف” ويرمي حجارة .

استشهد ابن خالته شادي، وأهله خافوا عليه وحبسوه في البيت وقدر يهرب من المجاري ويروح يضرب حجارة علي الصهاينة ، وأكثر من ٥٠ مرة والدته ترجعه من نص الاشتباك.

في يوم نام الطفل ده وحلم بشادي ابن خالته بيقوله ( تعال انتقملي ) وفي نفس اليوم والدته حلمت بشادي بيقولها ( خليه يجي عندي ).
والدته حست انها رسالة ربانية وان ابنها هيستشهد قريب.

في مصور فرنسي إسمه لورو صوره الصورة دي من ورا ظهره وهو بيرمي حجار ع دبابة ميركافا وإنتشرت الصورة وبعدها بعشر ايام، وبالتحديد تاريخ ٢٠٠٠/١١/٨ ، وهو بيوطي يمسك حجر ، طلقة طول الصباع من نوع 500 دخلت في رقبته وطلعت من الجهة الثانية وإنتهت قصته في لحظة..

الولد ده إتحدى الدبابة بحجر، الطفل ده ابن أنغام عودة اللي قعدت ٦ سنوات بعد اسستشهاده تاخد شنطته وتطلع علي المدرسة تدور عليه بين الطلاب، هذا الطفل عبارة عن وطن صغير..

الطفل ده أنشد :
لو سموا المية ما يخالف لو هدوا البيت مش خايف
لو كسروا عظامي ماني زاحف رح الم عظامي يا بلدي واصنع مقلاع وحجر ..!

هذا الطفل الرجل هو الشهيد الأسطورة “فارس عودة”

كانوا_رجالا

فلسطينفيالقلب 🇵🇸

FB IMG 1595085486830 - بالوميديا
رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق