غزة التي جرحت الاسكندر وهزمت فرعون ودفنت شمشوم , انتقامها صعب …… حسام أبو النصر

2018-11-29T02:06:07+02:00
مقالات وآراء
1 فبراير 2018آخر تحديث : الخميس 29 نوفمبر 2018 - 2:06 صباحًا
غزة التي جرحت الاسكندر وهزمت فرعون ودفنت شمشوم , انتقامها صعب …… حسام أبو النصر

غزة زي البشر ، بتسمع وردة وام كلثوم وفيروز ، غزة تحب وتكره ، غزة بتتوجع من خلع الطحونة زي الناس ، وممكن تخاف من الابرة ، غزة تخترع وترقص ، وايضا تغني للقطة وللكلب ، غزة فيها عباقرة ومهندسين وفيها كرات بحمار زي اي مكان في العالم ، غزة بتحب الكرواسون ان وجد ولحين ذلك مازالت تستمتع بخبز الصاج ، غزة تعشق الكنتاكي ان وجد ولحينه تقبل بلمسخن ، غزة مستورة وقنوعة بس مش غبية وعندها كرامة ، غزة عندها كرنيش والناس بتاكل ذرة وبتقزقز بزر زي العالم وبتحب الحياة ، غزة بتصنع مواقع انترنت للدول وبتعلمهم ، غزة فيها عشاق وقبلات مسروقة زي اي فلم عربي ، غزة مهياش كابول ولا كاشمير ، غزة فيها بيوت كرميد وحمام ، وفيها صفايح زينقو ، غزة بتخجل اتضلها تعيش دور الضحية فبتكابر وهي بتنزف ، غزة فيها اطفال زي العالم ، بدهم دوا وبدهم فيتامين ، وفي شباب بروح عجيم وفي نساء بدورو عرجيم عادي زي كل البشر ، والله احنا شبه الانس ، واطيب واغلب ناس ، غزة مش غنم ولا قطيع بالعكس احنا جار علينا الزمن كنا زمان نحتل دول ، غزة حضارة وخيرها على الحضارات من الصناعة للتجارة ، غزة لمن ضرب الطاعون ايطاليا استقبلناهم ، وغزة كان فيها ثاني جامعة في العالم في زمن اليونان والرومان ، غزة مهياش ملعونة ولا بالجن مسكونة ، انتو الي عقولكم خرفنت ، وانعمى قلوبكم عنها ، غزة مهياش دولة اسلامية ولا علمانية ولا بطيخية غزة كبرتو حجرها عشان تفسخوها ونفختوها زي البلون عشان تبعطوها ، وخليتو الاحتلال يستفرد بيها ، غزة الي بجرحها الكبير استقبلت من سوريا وليبيا وقسمت معهم الخبزة وانتو استخسرتو فيها التفة ، بس رغم ذلك غزة جبارة وانتقامها صعب ، جرحت الاسكندر ، وهزمت فرعون ، ودفنت شمشون ، ولن تكونوا في تاريخها الا عابرين كالغزاة حتى لو كنتم من ابناء جلدتنا معدتش تفرق .

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق