عبقرية الفنان سعيد البيطار في مسرحية يافا وابوها

28 يونيو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 28 يونيو 2022 - 10:37 صباحًا
ثقافة وفنون
عبقرية الفنان سعيد البيطار في مسرحية يافا وابوها

يقول الأستاذ الفنان سعيد البيطار:

بدأت الفكره من تدريب فتاه صغيره تحب التمثيل في قاعه المسرح ببييرزيت ولنتجت سيىناريو بالبروفات من قصه صغيره لميسم عن يافا تحولت بسيناريو سعيد وميسم بالبروفات الي مسرحيه يافا وأبوها والتي تروي قصه اسره فلسطينيه هاجرت من يافا لرام الله مشيا علي الاقدام وفي الطريق يمسرحون عشر حكاوي مابين الكوميديا المفرطه بالضحك وسخريه القدر والتراجيديا التي تنتهي يافا وأبوها بأحد انفاق غزه التي يهدم عليهم ويموت الاب وتبقي يافا بالنفق المظلم تستصرخ النور والخروج من العتمه للنور
ويضيف سعيد البيطار: وحكايه ام اسعد وفقدان ابنها الشهيد وحكايه حنظله ولجوءه صغيرا ويكبر ويصبح رساما كبيرا في العالم
ويستطرد سعيد البيطار: قضيه اللجوء والشتات بكل مفردات المخيمات في الوطن والخارج
ويختم سعيد البيطار: 74 عاما علي المكبه وكيف لنا كشعب أن نعمل 74عاما قادمه كي لايسجل بتاريخنا نكبات

عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق