عبد الله موسى دهشان أبو ستة ….بقلم لواء ركن عرابي كلوب

2019-03-13T12:33:46+02:00
شخصية الأسبوع
13 مارس 2019آخر تحديث : الأربعاء 13 مارس 2019 - 12:33 مساءً
عبد الله موسى دهشان أبو ستة ….بقلم لواء ركن عرابي كلوب

عبد الله موسى دهشان أبو ستة
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب ‏08/12/2017م
ولد الشهيد/ عبد الله موسى دهشان أبو ستة في قرية معين أبو ستة قضاء بئر السبع عام 1914م، وتعلم في ‏مدرسة البشرة في المعين، ثم ذهب إلى القدس وتلقى تعليمه في كلية الروضة بالقدس.‏
التحق في مسيرة النضال الفلسطيني وهو شاب يافع حيث شارك في الثورة عام (1936-1939)، ‏تمكن عبد الله أبو ستة ورفاقه المجاهدين، من طرد القوات البريطانية من منطقة بئر السبع التي ‏أصبحت محررة لمدة عام كامل، قبل أن يعاود الإنجليز احتلال بئر السبع مرة ثانية.‏
أصبح المجاهد عبد الله أبو ستة مطلوباً لقوات الانتداب البريطاني وحكم عليه بالإعدام غيابياً، فلجأ ‏إلى مصر مع بعض المجاهدين حيث عاش هنالك كلاجئ سياسي لأكثر من ثلاث سنوات.‏
بعد صدور قرار عفو من حكومة الانتداب البريطاني عاد المجاهد/ عبد الله أبو ستة إلى فلسطين ‏عام 1941م، وقام بتشكيل لجان دفاع محلية للدفاع عن بئر السبع ضد الغزاة الصهاينة.‏
تعاون مع المجاهد/ عبد الله أبو ستة متطوعين من الإخوان المسلمين للدفاع عن جنوب فلسطين ‏الذي بقي عربياً خالصاً إلى أن وصلت قوات الجيش المصري في منتصف عام 1948م.‏
بعد النكبة التي حصلت للشعب الفلسطيني عام 1948م وطرد وتم تهجير القسم الأكبر من أهلنا، ‏هاجر مع أسرته إلى قطاع غزة، حيث شكل تنظيم سياسي للاجئين في قطاع غزة وأصبح السكرتير ‏العام لمؤتمر اللجنة التنفيذية لمؤتمر اللاجئين الفلسطينيين، وأعاد تشكيل قوات الدفاع التي عرفت ‏وقتها باسم الفدائيين حيث عملت داخل أرضنا المحتلة في تلك الفترة وأصبحت فيما بعد تحت قيادة ‏العقيد/ مصطفى حافظ.‏
شارك في أسقاط مشروع توطين الفلسطينيين في صحراء سيناء عام 1955م.‏
عام 1962م اختير عضواً في المجلس التشريعي الذي عقد في مدينة غزة، وكان من الأعضاء ‏المنادين بتجنيد الشباب الفلسطيني في جيش يحمي ويذود ويدافع عن أرضه.‏
بعد أنشاء منظمة التحرير الفلسطينية عام 1964م عين عضواً في المجلس الوطني الفلسطيني.‏
تم تعيينه مديراً لمكتب منظمة التحرير الفلسطينية في قطر بقرار من المرحوم الأستاذ/ أحمد الشقيري ‏رئيس اللجنة التنفيذية الأسبق.‏
وبقى حتى بداية عام 1970م، حين عاد إلى الأردن وسكن في جرش وذلك لحشد الدعم الشعبي ‏للثورة الفلسطينية، أوكل إليه الشهيد ياسر عرفات قيادة قوات التحرير الشعبية.‏
استشهد المجاهد/ عبد الله موسى أبو ستة بتاريخ 08/12/1970م وذلك باطلاق النار عليه من قبل ‏جنود الجيش الأردني في مدينة جرش.‏
الشهيد عبد الله أبو ستة متزوج وله من الأبناء (أربعة ذكور وابنتان).‏
كان الشهيد/ عبد الله أبو ستة رحمه الله يمتلك شخصية كاريزمية أستطاع من خلالها حشد الدعم ‏الشعبي للثورة الفلسطينية خصوصاً بين قبائل بئر السبع وقبائل شرق الأردن، واكتسب شعبية كبيرة ‏ليس بالمال أو السلطة، بل بنضاله المتواصل على مدار أربعة عقود، بعد أن سطر بدمائه أروع ‏قصص البطولة والتضحية.‏
عاش الشهيد/ عبد الله أبو ستة حياته فارساً مجاهداً في سبيل وطنه فلسطين وقضيته الماجدة.‏
وتكريماً للشهيد فقد سميت مدرسة في غزة باسمه وهي مدرسة الشهيد/ عبد الله أبو ستة الأساسية ‏للبنين وكذلك تم تسمية أحد الشوارع الرئيسية.‏
رحم الله المجاهد/ عبد الله موسى دهشان أبو ستة وأسكنه فسيح جناته

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق