صيد التماسيح بالأطفال الرضع

صورة وتعليق
1 يوليو 2019آخر تحديث : الإثنين 1 يوليو 2019 - 9:53 مساءً
صيد التماسيح بالأطفال الرضع

صيد التماسيح بالأطفال الرض

حتى عام 1919 كان صيادي التماسيح في امريكا يستعملون
الاطفال الافارقة السود كطعم لصيد التماسيح

وكانت هذه الطريقة رائجة جدا في ولاية فلوريدا التى يكثر فيها التماسيح حيث كان الصيادون البيض يختطفون الاطفال الرضع من الامهات السود المستعبدات والتى كانت تعمل بالحقول ومن ثم يتم وضع الطفل بالقرب من البحيرات
او المستقعات مع ربطه بحبل طويل ويترك الطفل ليبكي لساعات طويلة حتى يجلب التماسيح إليه
وما إن يبتلع التمساح الطفل الصغير حتى يتم سحبه من قبل الصياد بواسطة الحبل وقتله بواسطة عتله او رمح وسلخ جلده لاحقا لاستخدامه في صناعة الاحذية والحقائب

وكانت جريدة التايمز الأمريكية سنة 1923 اول من كشف عن هذه الطريقة البشعة في صيد التماسيح والتى اصبحت في ذلك الوقت اشبه بتقليد فلكلوري يتبعه الصيادين البيض في ولاية فلوريدا وتكساس يمارس منذ عام 1870 قبل ان يجرمها الكونجرس الامريكي وسلطات الولاية عام 1924م

وبالرغم من أنه في بعض الأحيان كان يتم اصطياد التمساح قبلالتهامه للطفل إلا أن ذلك لم يكن يعني نجاة الطفل من الموت بل كان يعني بقائه لعدة أيام أخرى

لحين استخدامه كطعم مجددا في تجربة صيد شبيهه وقد راح ضحية هذه الجرائم البشعة المروعة الكثير من الاطفال فكم من قلب أم انفطر علي صغيرها وانحرق وهى تعلم مصيره ولاتستطيع المسكينة فعل شيء اليكم ان تتخيلوا

ويحكى أنهم أكبر دولة تحارب الارهاب

ويحكى ان امريكا تقود العالم للسلام

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق