شقيقي المفقود أسعد البيطار وصور في القلب،،،، بقلم المخرج الاستاذ سعيد البيطار

24 سبتمبر 2022آخر تحديث : السبت 24 سبتمبر 2022 - 4:40 مساءً
قصص وحكايا
شقيقي المفقود أسعد البيطار وصور في القلب،،،، بقلم المخرج الاستاذ سعيد البيطار

شقيقي اسعد وقضية الاف المغقودين ومقابر الارقام في هيئة الامم بخطاب سيادة الرئيس محمود عباس
انتظرت قليلا لسماع المحللين والاعلاميين للقضية المهمة والتي تطرح لاول مرة عالميا بكل جراه من سيادة الرئيس بالجمعية العامة فلم اسمع منهم تقيما وتحليلا بمستوي واهمية ماتطرق له الرئيس بهذة القضية التي تعتبر لي ولعائلتي والاف اسر المفقوديين النقطه الجوهرية والاهم في الخطاب لانها تطرح لاول مره عالميا
تعالو معي لاسرد لكم الحكياية من خلال قضية شقيقي المفقود الشهيد البطل اسعد البيطار
نحن اسرة هاجرت من يافا لمخيم الشاطيء بغزه وصحوت علي طفولتي لاخ فدائي بالمخيم وفي نكسه العام 1976 خرج مع المقاتلين للاردن مع قوات العاصفة ومن ثم بعد احدث ايلول الاسود بالاردن كان في معسكر الهامة في لبنان مع الاخ الشهيد القائد ابو جهاد ومشهود له بالشجاعة في مواقع التدريب
وخرج لعمليه في البحر عام 1976 عرفت بمعركة الليطاني هو ومجموعة تم ضرب تل ابيب بالصواريخ من عرض البحر وعلي اثر هذه العملية كان اجتياح لبنان عام 1982
وفقدت اثار اسعد حاولنا البحث عنه وعن جتمانه دون جدوي وبقيت والدتي ام اسعد تفيق فجرا وتنادى عليه بالبيت وتقول اخوكم اسعد رجع ياولاد حتي وفاتها هذا العام ولم تجد ضريحا تقرا له الفاتحه ولا تلقي علي رفاتة نظرة الوداع وعند عودة السلطة لارض الوطن سالنا عنه دون جدوي وعلي اثر الحكاية وظفني الشهيد ياسر عرفات في تلفزيون فلسطين رغم انني لا احمل شهادات اكاديمية مخراجا في هيئه الاذاعة والتلفزيون كوني كنت مخرجا مسرحيا وناشطا فى الانتفاضة المجيده بالغمل الوطني
وعلية ومن صلب الحكاية اخرجت برنامج بعنوان صور في القلب عن حكابة المفقودين الفلسطيين مئات الحلقات تعاقب علية العديد من مذيعات التلفزيون وكان الموضوع شائكا للغايه اكتشفنا سجن سؤي في منطقة القصطينة وهذا ما اباحت به صحيفه بدعون احرونوت الاسرائلية ان عشرات المفقودين الفلسطيينين بهذا المعتقل السري وتجري عليهم اسرائيل تجارب طبية وتم الطلب مرارا من الامن الاسرائيلي للسلطه في حينه ايقاف هذا البرنامج
والبعض احيانا يتسائل كوني كبير السن وارتدي قلادة في عنقي لايدركون ان القلادة تحمل صوره اعز الناس علي قلبي شقيقي المفقود اسعد الذي احضر لي في طفولتي اللعبه الوحيده الفراشة الخضراء التي تطير وبقي هو الاهم وعند زيارته باحراش جرش بالاردن مع والدتي وانا ابلغ ست سنوات كان ياخزني ليعلمني اطلاق النار بالمسدس ويصرخ في وجهي اضرب انت صاحب حق وقضية
المهم اطلت عليكم ريما بسرد الحكاية الا انني هنا اريد ان اسجل احترامي وحبي لزعيم فلسطيني حقيقي يعرف وانه العارف وكل ما يتعرض له من مضايقات لان اسرائيل باتت تدرك ان الرئيس محمود عباس يعرفهم
شكرا سيادة الرئيس لك حبي وتقديري مادامت الشمس ومادمت قمرا لنا يضيء شعاع وجهك الجميل عتمتنا

FB IMG 1664030021684 - بالوميديا
FB IMG 1664030034224 - بالوميديا

FB IMG 1664030028500 - بالوميديا
عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق