شخصيات ثقافية فلسطينية اغتالتها الموساد

2019-12-17T21:49:13+02:00
ثقافة وفنون
12 سبتمبر 2019آخر تحديث : الثلاثاء 17 ديسمبر 2019 - 9:49 مساءً
شخصيات ثقافية فلسطينية اغتالتها الموساد

1- غسان كنفاني 

اغتال الموساد الإسرائيلي الروائي غسان كنفاني في بيروت عام 1972 بتفجير سيارته بواسطة عبوة ناسفة.

وكان كنفاني صاحب روايات ومسرحيات وبحوث وقصص قصيرة عضوا في المكتب السياسي لـ “لجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”.

2- ناجي العلي 

اغتال الموساد الإسرائيلي الفنان والمناضل الفلسطيني ناجي العلي عام 1987 في لندن بكاتم صوت.

وكان العلي قد اشتهر عالميا لرسمه لمعاناة الفلسطينيين من خلال الكاريكاتور ورمزه الأدبي “حنظلة”.

3- وائل زعيتر

اغتال عناصر الموساد الكاتب والسياسي الفلسطيني عام 1972 عند مدخل شقته في ساحة هانيبال في حي راق وسط العاصمة الإيطالية روما.

ويعتقد أن إسرائيل اغتالت زعيتر ردا على عملية ميونخ لمنظمة أيلول الأسود والتي قتلت 11 رياضياً إسرائيلياً خلال الألعاب الأولمبية.

ولم يسمح الاحتلال الإسرائيلي بدفن جثمان وائل زعيتر في مدينة نابلس الفلسطينية ليتم دفنه في مخيم اليرموك بدمشق.

4- كمال ناصر 

استشهد الكاتب والشاعر والسياسي عام 1973 مع رفيقيه كمال عدوان ومحمد يوسف في غارة اسرائيلية على عدد من مراكز منظمة التحرير الفلسطينية في بيروت.

وترك كمال مجموعة من الكتابات النثرية والقصائد والافتتاحيات للمجلة الرسمية التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية “فلسطين الثورة”.

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق