شباب فلسطين تفوز ببطولة كأس القدس لكرة القدم في رومانيا

2019-12-17T16:58:39+02:00
جاليات فلسطينية
17 أبريل 2018آخر تحديث : الثلاثاء 17 ديسمبر 2019 - 4:58 مساءً
شباب فلسطين تفوز ببطولة كأس القدس لكرة القدم في رومانيا

فاز فريق شباب فلسطين بكرة القدم في رومانيا ببطولة كأس القدس , في البطولة التي نظمتها سفارة دولة فلسطين في العاصمة الرومانية بوخارست , والتي شارك فيها فرق للشباب من خمس دول عربية هي فلسطين والأردن ولبنان وسوريا والعراق ورومانيا . وجرت البطولة بنظام المجموعات حيث تصدر المجموعتين كل من فلسطين وسوريا , وجرت المبارة النهائية بحضور ممثلين عن سفارة فلسطين والذين قدموا كأس البطولة لفلسطين التي فازت في المبارة النهائية على الفريق السوري 8 أهداف مقابل ثلاثة , وكما تم تقديم كؤوس لاحسن هداف وهو للاعب سائد من سوريا واحسن لاعب وهو للاعب الفلسطيني فراس من فلسطين وأحسن حارس تسلمها حارس الفريق الروماني , كما تسلم الفريق السوري كاس المركز الثاني , وتم تكريم الفريق الروماني باهدائه كوفيات فلسطينية مقدمة من سفارة فلسطين .

ويذكر أن هذه هي البطولة الأولى التي تنظمها سفارة عربية منذ أكثر من عشر سنوات ونظمتها سفارة فلسطين , على أمل أن يصار الى تنظيمها كل عام , خصوصا أنه أصبح لفلسطين مجموعة كبيرة من الشباب المهتمين بالرياضة والذين يتطلعون بأن يكون لفلسطين فريق كرة قدم ينافس مستقبلا على مكان له في بين الاندية الرومانية يمثل أبناء الجالية الفلسطينية وليس في كرة القدم فحسب بل في كافة المجالات الثقافية والرياضية , على غرار جالياتنا في امريكا اللاتينية , خصوصا أن في رومانيا الان ابناء الجالية الفلسطينية ماضون في الاندماج في المجتمع الروماني في كافة المجالات الطبية والاجتماعية والاقتصادية , وأصبح للجيل الثالث من ابناء الجالية مكانا في المجتمع الروماني , ينقصه بعضا من الاهتمام ليعرف طريقه نحو الاندماج في المجتمع الروماني مع الحفاظ على الهوية الأصلية ويكون رافعة في خدمة القضية الفلسطينية وهمزة وصل بين الشعبين الروماني والفلسطيني .

يبقى كلمة أن الجالية الفلسطينية في رومانيا جالية نخبة مختلفة عن بقية الجاليات في اوروبا فهي تتكون في غالبيتها من خريجي الجامعات والمعاهد الرومانية يعملون في مناصب مرموقة في الدولة الرومانية,  ورجال اقتصاد لهم بصمة كبيره فيها , وشخصيات مرموقة من اصل فلسطيني وصل منها لدرجة وزير . وفي ظل نشاط السفارة الفلسطينية خلال السنوات الماضية واندفاعها نحو المجتمع الروماني واختراقة في كافة المجالات السياحية والاقتصادية والثقافية سيؤدي بالطبع لتمتين وتقوية الروابط بين الشعبين والسير قدما نحو عمل مؤسساتي مسؤول داخل المجتمع الروماني من خلال مؤسسات الاندماج الروماني الفلسطيني داخل المجتمع الروماني .

ويرى المركز الفلسطيني الاوروبي للاعلام أن الجالية الفلسطينية في رومانيا لو استطاعت أن تفرض نفسها في المجتمع الروماني من خلال العمل بتكاثف ابناءها وتطلعهم نحو بناء جالية بمجتمع فلسطيني مصغر ستكون من أقوى وأرقى وانجح الجاليات في الشتات خصوصا أنها كما أسلفنا جالية نخبة تعتمد على المثقفين والاقتصاديين وخريجي مختلف الجامعات وويكاد مجتمع المهاجرين من فلسطين في رومانيا يكون معدوما أو شحيحا , بمعنى أن الجالية لها دعامة مالية اقتصادية راسخة ومتمكنة منذ سنوات طويلة , سيجعلها تتقدم على جاليات فلسطين حول العالم وتكون على غرار جالياتنا في البرازيل وتشيلي والسلفادور ومجمل امريكا اللاتينية .

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق