شاحن موحد للأجهزة الإلكترونية في الاتحاد الأوروبي 

8 يونيو 2022آخر تحديث : الأربعاء 8 يونيو 2022 - 11:03 مساءً
صوت رومانيا العالمي
شاحن موحد للأجهزة الإلكترونية في الاتحاد الأوروبي 

بوخارست – بشار القيشاوي

القسم العربي – إذاعة صوت رومانيا العالمي

وافق البرلمان الأوروبي والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، لأول مرة، على فرض نوع شاحن موحد للأجهزة الإلكترونية المحمولة التي تُباع في الكتلة الأوروبية، في خريف عام 2024. الأجهزة ستُشحن باستخدام نفس النوع، وهو الناقل التسلسلي العام بمدخل أو منفذ من نمط (ت) USB-C، بغض النظر عن المُنتج. القاعدة ستطبق على الهواتف المحمولة أو الحواسيب اللوحية أو آلات التصوير (الكاميرات) أو وحدات ولوحات التحكم بالألعاب الإليكترونية (ألعاب الفيديو). كما يجب أن تفي أجهزة الحاسوب المحمولة أيضًا بهذه المُتطلبات الجديدة. لذلك فإن فترة انتقالية أطول، على مدى ثلاث سنوات

ونصف، قد حُددت في هذه الحالة. الإتفاق يستهدف أيضًا أجهزة القراءة الإلكترونية وسماعات الرأس وغيرها من التقنيات التي ستؤثر على مُصنعي الأجهزة. نصف أسلاك الشحن التي بيعت مع الهواتف المحمولة في عام 2018 كانت تحتوي على موصل من نوع ناقل تسلسلي عام بمدخل نمط (ب) micro-B USB، و 29٪ على موصل من نوع ناقل تسلسلي عام بمدخل نمط (ت) USB-C، و 21٪ على موصل من النوع  المعروف باسم البرق “لايتنينغ” (Lightning)- وفقًا لدراسة أجرتها السلطة التنفيذية للاتحاد الأوروبي عام 2019.

المفوضية الأوروبية تعتبر أن استخدام الشاحن الموحد في الاتحاد الأوروبي سيحقق فوائد، وسيسهل حياة المستهلكين

المستهلكين وسيساعدهم على توفير المال.تييري بريتون، مفوض السوق الداخلية، أوضح أن الإتفاق سيعني للمستهلكين ادخار حوالي مائتين وخمسين مليون يورو:

“توجد فرصة متاحة لمدة سنتين على الأقل، وهذا أمر جيد، يمكنني القول إنها فترة أكثر من كافية. لكن، بالطبع، نشجع أي أحد يجري التغيير قبل ذلك الحين، لأن ذلك سيكون هو المعيار. وبالمناسبة، سيحاول المستهلك فرض إرادته، وسيرغب بشراء مُنتجٍ وفقًا للمعايير الجديدة. نحن سُلطات منظمة، لسنا شركات، لكننا ندعو الشركات للاستفادة والانتفاع بما قررناه. في النهاية، أود أن أذكركم مجدداً بأننا نعمل حاليًا على تدابير خاصة بعمل تصميم بيئي، لمنتجات مستدامة، ولتقييم مستوى استهلاك الطاقة، بهدف منع العطب والعُطْل المبكر الذي يسببه الاستهلاك المُكثف للهواتف المحمولة والأجهزة

اللوحية، وهي أمورٌ هامة جدًا. مرة أخرى، قد تكون بعض الشركات غير راضية؛ نحن نتفهم وجهة نظرها، ولكن ربما ليس هذا رأي المُستهلك”.

الفكرة التي تستهدف أسلاك الشحن للهواتف والأجهزة اللوحية وغيرها من الأجهزة المحمولة أطلقت في عام 2009، من قبل المفوضية الأوروبية. ولكنها اصطدمت حتى الآن بإحجام الصناعة، على الرغم من تقلص أنواع أسلاك الشحن المتاحة، بشكل كبير، خلال السنوات العشر الماضية. من بين قرابة 30 نوعاً في عام 2009، لم تبق حالياً، سوى ثلاثة أنواع. من ناحية أخرى، نذكر أن على مدى عقد من الزمان، عملت المفوضية الأوروبية على تقليص ثم إلغاء الرسوم الإضافية التي تفرضها شركات الاتصالات على العملاء عند عبور هؤلاء للحدود. رسوم التجوال ألغيت ابتداءً من 15 يونيو/ حزيران 2017. المواطنون الأوروبيون الذين يتنلقون داخل الاتحاد، يدفعون فقط الأسعار المحددة على المستوى الوطني للمكالمات الهاتفية والرسائل النصية القصيرة والبيانات. لائحة المعايير الحالية سارية المفعول حتى 30 يونيو/ حزيران 2022.

عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق