سيدة الأرض تغرس أشجار زيتون احتفاء بالمنتخب المغربي وياسين بونو

12 ديسمبر 2022آخر تحديث : الإثنين 12 ديسمبر 2022 - 10:54 مساءً
ثقافة وفنون
سيدة الأرض تغرس أشجار زيتون احتفاء بالمنتخب المغربي وياسين بونو

في القدس وقريباً من حي المغاربة :
سيدة الأرض تغرس شجر الزيتون احتفاء بالمنتخب الوطني المغربي وحارس عرينها ياسين بونو

القدس/ على طريقتها الخاصة، وفي أقرب نقطة بين الأرض والسماء، واحتفالاً بفوز المنتخب المغربي بالوصول الى المربع الذهبي، وهذه هي التجربة الاولى للوصل فريق عربي الى هذا المستوى منذ قيام المونديال، قامت مؤسسة سيدة الأرض، بزراعة شجرة زيتون باسم المنتخب الغربي، وشجرة أخرى باسم حارس عرين أسود الأطلس اللاعب المحبوب ياسين بونو.

وفي هذا السياق، وفي اطار احتفاء مؤسسة سيدة الأرض، وكما تعودت دائماً أن تكون وفيّة لكل المنجزات العربية ولكل الاسهامات التي ترفع من شأن ومكانة الأمة العربية، فقد استطاع ممثلوها وبعد معاناة طويلة من الوصول الى العاصمة المحتلة، الى جبل الزيتون، للقيام بزراعة شجرتي الزيتون قريباً من حي المغاربة في القدس التي مثلت دائماً بوصلة الأحرار.

وقال الدكتور كمال الحسيني، الرئيس التنفيذي لمؤسسة سيدة الأرض، بأن منتخب المغرب العظيم قد شغفنا حباً وأعطانا المزيد من الألق والايمان بالمستقبل، فهذا الانتصار الأسطوري لأسود الأطلس قد أعاد لنا الثقة بإمكانية أن نحقق الأحلام وأن نعزز ارادتنا في الحياة والنضال في سبيل الأهداف والغاليات العظيمة.

ووجه الحسيني التحية العالية، من قلب القدس، من داخل أسوارها وقريباً من أقصاها وقيامتها، للمنتخب المغربي البطل وجمهوره العريض الذي هتف دائماً لفلسطين، حيث تعانق العلمان الفلسطيني والمغربي على مدرجات المونديال، بل وكان الفرح عاماً في كل ربوع الأرض، حيث حضرت فلسطين وقضيتها العادلة في عمق هذا الحدث التاريخي والدولي.

وأضاف الحسيني، ليس صدفة أن نحتفل بمنجزات وبطولة المنتخب المغربي، بل هذا هو واجبنا، أن نثمن الابداعات والمنجزات التي عبرت التاريخ وشكلت حضوراً متميزاً للمغرب ولجميع العرب، حيث برز المنتخب المغربي نجماً ساطعاً وهو يحرز تقدمه النوعي تباعاً خطوة خطوة على طريق نيل الغالية الأسمى لتبقى رايتنا عالية يعانقها الشموخ والمجد والكبرياء.

وشدد الحسيني بأن مونديال قطر جسد الشخصية العربية ومكانتها المرموقة بين كافة مكونات العالم، وأعاد القضية الفلسطينية الى الواجهة والى مركز الصدارة، حيث هتفت كافة الجماهير الرياضية من كل أنحاء العالم لفلسطين، وكان ليوميات هذا المونديال الأكثر الكبير في تعميق التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني ومع القضية الفلسطينية، ورفض التطبيع، ورفض سياسات وممارسات الاحتلال العدوانية التي لم تتوقف، ومن هنا كان لنا في مؤسسة سيدة الأرض أن نبادر بهذه الفعالية الرمزية والكبيرة في ظل ما واجهناه من اجراءات تعسفية من قبل الاحتلال لمنعنا من الوصول الى القدس، وهي رسالة محبة ووفاء باسم الشعب الفلسطيني للشعب المغربي الشقيق الذي ظل على الدوام وفياً للروابط التاريخية التي تجمع الشعبين الشقيقين في فلسطين والمغرب، مشيراً الى أن هذه الفعالية هي أولى الفعاليات على هذا المستوى، وهناك فعاليات ولقاءات أخرى تقوم المؤسسة بالترتيب لها تقديراً لما أحرزه منتخب المغرب والذي رفع من مكانة ومقدار الرياضة العربية والدولية

IMG 20221212 WA0093 - بالوميديا
IMG 20221212 WA0092 - بالوميديا
IMG 20221212 WA0090 - بالوميديا
IMG 20221212 WA0088 - بالوميديا
IMG 20221212 WA0086 - بالوميديا
IMG 20221212 WA0085 - بالوميديا
IMG 20221212 WA0089 - بالوميديا
IMG 20221212 WA0084 - بالوميديا
IMG 20221212 WA0089 1 - بالوميديا
عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق