رساله موجهة علها تصل…. د. وفاء فاعور

23 يناير 2022آخر تحديث : الأحد 23 يناير 2022 - 12:01 صباحًا
قصص وحكايا
رساله موجهة علها تصل…. د. وفاء فاعور

مساء الخير للعقول الراقيه…
رساله موجهه علها تصل….
حبيت احكي عن انتقال مشاعر الانسان
من القلب الى الاجهزه الذكيه
كيف لا ؟ ونحن نرى جميع الناس في الأفراح والتعازي لا تستطع ان تترك هذا الجهاز !!!!!
كبف لا ونحن لا نكلم أبنائنا ولا نعطيهم القسط الكافي من التربيه لاننا نتابع التواصل الاجتماعي باستمرار !!!!؟
كيف لا ? كيف لا ?, ونحن لا نكاد نتذكر صله الرحم الا في رمضان ,,,,, او الاعياد.
للاسف نحن بعصر اصبحت مشاعرنا عباره عن كلام كلام لكي تحصل على الإعجابات
العديد منا يكتب ما لا يفعل يتظاهر بالقديس والداعي وهو بعيد كل البعد عن يصلح بيته
اصلح حالك قبل ان تحاول إصلاح الغير
حاول ان تحب الغير لكي تستطيع ان تحب نفسك
الانانيه وحب الذات مصيرها الضياع،،،،،حتى تقيم الأب أو الأم أو الزوجه او الزوج المثالي كن انت مثالي!

عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق