رسالة لمن يعيها…… كتب النائب جمال الطيراوي

همسة عتاب
20 نوفمبر 2019آخر تحديث : الأربعاء 20 نوفمبر 2019 - 3:06 مساءً
رسالة لمن يعيها…… كتب النائب جمال الطيراوي

رساله لمن يعيها…
كثيرون هم الذين يرفعون رؤوسهم عاليا للسماء اما نفوسهم فتبقى مختبئه في ظلمه المكاتب تحت مسميات منمقه وخلف الشاشات .
لا اريد ان استعمل كلمات كبيره او اوصاف خاطئه لا تليق بي ولا بأخلاقي …
لكن قناعاتي اننا نحن من صنعنا البعض الذي تمادا وظن نفسه بعيدا عن المسائله واغتر بنفسه وبمن حوله من اصنام فارغه لا تاريخ لها …
لقد وجدنا منذ البدايه على الكراسي لخدمه شعبنا ومصالحه والتخفيف من اوجاعه وليس من اجل تركيعه او اهانتها و التلذذ على الامه …
هل نسيتم ذلك ؟؟؟ لسنا بحاجه لأذن من احد لتقديم واجبنا لاهلنا وشعبنا ومتابعه قضاياه ولن نطلب الأذن من وزير هنا او وزيره هناك بالعمل او الحديث بالاعلام لان من يحدد مسار عمل البعض من الوزراء او اصحاب القرار مجموعه من المافيات والنمامون والمصفقون حولهم في الوزارات واصبحوا ضمن القطيع الاعمى الذي يدار باراده من حوله من النمامون الفاسقين الفاسدين اخاقيا ووظيفيا للأسف الشديد البعض تعاملنا معهم كمناضلين ويربطنا بهما تاريخ ولكن الكرسي اسقطت هذا المفهموم وتنكروا لشعبهم وللرساله التي جلسوا وكراسيهم من اجلها واصيبوا بانفصام ما بين تاريخهم وحاضرهم لان البطانه فاسده ومافيا .
.فاقول لكل من يفهم كلامي (لاتكن كمقبض الباب الكل يديره كيف يشاء ومتى يشاء)
اخيرا اقول لكم لا اطلب اذن احد من اجل خدمه شعبي او الحديث بكلمه الحق عبر الاعلام وسأبقى بجانب شعبي الصغير منهم والكبير دائما وابدا …

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق