رجل الأعمال سعد غطاس حاكورة

2020-12-18T06:04:21+02:00
قصة نجاح
18 ديسمبر 2020آخر تحديث : الجمعة 18 ديسمبر 2020 - 6:04 صباحًا
رجل الأعمال سعد غطاس حاكورة
المركز الفلسطيني الاوروبي للاعلام

رجل الأعمال سعد غطاس حاكورة

من أسرة ضليعة في مهنة الذهب والمجوهرات والأحجار الكريمة .
من مواليد مدينة غزة في 22 يوليو عام .1961
حصل على دبلوم تخصص عالي في عالم الأحجار الكريمة والماس من مدينة Antverpen ببلجيكا عام 1989 ، ودورات تخصصية في الإدارة والتحليل المالي ، وعلوم الفوركس من عدة جهات دولية
هو أحد أصحاب شركة مجوهرات المرحوم غطاس يعقوب حاكورة ، التي تأسست عام 1938 على يد والده ، أشهر مصممي وصياغ الوطن ، وصاحب المعمل الأول للأسنان والتركيبات الاستعاضية والذي أغلق بقرار ذاتي في العام 1984 .
هو أحد الثالوث الذهبي من أصحاب الشركه ، وهي شركة مجوهرات غطاس حاكوره وأولاده بفروعها بغزه ، والذي على رأسهم شقيقهم الراحل رجل الأعمال ورجل الدبلوماسية والحوار الوازن يعقوب حاكورة ( أبو غطاس ) ، وشقيقه الأصغر رجل الأعمال المهني الدولي نصر حاكورة .
الراحل يعقوب ، وسعد ونصر ، من الأوائل علي مستوي الوطن الذين كانوا السباقين للمعارض الخاصة بالذهب والمجوهرات والألماس ، حيث الشركات وكبار المصنعين الدوليين وعالم البورصات في بلجيكا وسويسرا وإيطاليا وتركيا ودبي والأردن .
سعد حاكورة ، رجل إجماع وطني ، ويعرفه الجميع أن إطاره الوطني هو ( القطاع الخاص الاقتصادي ) ، كان ذو حضور وترحيب واهتمام من الرئيس الرمز / ياسر عرفات الذي عرض عليه مناصب عديدة اعتذر عنها ، وآخرها في العام ١٩٩٨ كمستشار للرئيس للشؤون الرياضية ، لأنه كان متعصباً بقوة لعمله الخاص ومهنته التي عشقها حتي النخاع ، ونخاع نخاعها الذهبي لا بل الماسي .
رئيس المكتب التنفيذي للاتحاد الفلسطيني للمعادن الثمينة في محافظات غزة .
يحمل عضوية جمعية مخاتير فلسطين الخيرية بمحافظات غزه منذ سنوات ( كرجل إصلاح وطني )
بدأت قصته مع الرياضة في مدرسة اليرموك الإعدادية ضمن الفريق المدرسي في كرة الطاولة وكرة السلة كأبطال لمدارس غزة الإعدادية لسنوات 1974 و1975 و 1976 ، ثم في مدرسة فلسطين الثانوية ضمن فريق المدرسة في بطولات القطاع سنوات 1977 و 1978 و 1979 في الألعاب نفسها وأبطال للقطاع .
لعب لفترة قصيرة مع عميد أندية فلسطين نادي غزة الرياضي ، ثم ترأس مجموعة شبابية واعدة في جمعية الشبان المسيحية بغزة ، والتي توقفت حركتها بعد نكسة 1967 ، حتى العام 1975 ، وصولاً للعام 1982، ولا زال نشطاً فيها حتى اليوم ، حيث كان ركيزة أساسية في فرقها بكرة الطاولة ، وكرة السلة ، وشارك مع الفريق في مباريات ودية في غزة ، والقدس ، ومدن الضفة ، وحصل الفريق على العديد من الكؤوس والميداليات ، والمراكز الأولى ، إضافة إلى ممارسته ألعاب الملاكمة ، وكمال الأجسام ، ورفع الأثقال ، والقوة البدنية .
عمل أمين سر جمعية الشبان المسيحية بغزة ، وعضو مؤسس وأمين صندوق قسم الفتيان الأول بجمعية الشبان المسيحية منذ تأسيسه في العام 1976 .
طليعة الإعلام الأولمبي في فلسطين .
دخل ميدان الرياضة وكان لا يبخل في الإنفاق بسخاء على البرامج الرياضية التي انخرط فيها مع دعم ملموس لكثير من الأنشطة .
عضو مجلس إدارة جمعية الشبان المسيحية لأربع دورات منذ العم 1997 وحتى العام 2018 .
أول ناطق إعلامي للجنة الأولمبية الفلسطينية ، وعضو مقيم بمكتبها التنفيذي منذ قدوم السلطة الوطنية عام 1994 .
مؤسس ورئيس الاتحاد الفلسطيني للإعلام الرياضي في محافظات الوطن منذ بدايته عام 1994 وحتى عام 2012 .
شارك في دورة الألعاب الأولمبيه أتلانتا عام ١٩٩٦ كأول ناطق رسمي للوفد التاريخي الأول ممثلاً لدولة فلسطين بعد قبولها عضواً كامل العضويه في اللجنة الأولمبيه الدولية .
الناطق الإعلامي والمستشار لعدة اتحادات رياضية وطنية وعلى رأسها اتحاد الكاراتيه الفلسطيني .
يدعم من خلال شركة مجوهرات حاكورة العديد من النشاطات والفعاليات الرياضية والمخيمات الصيفية ومنها مخيم نادي غزة الرياضي في العام 1992 ، والذي ضم قرابة ألف طفل وطفلة .
رعى تنظيم أكثر من بطولة خاصة للعديد من الفئات العمرية في كرة الطاولة منذ أواسط الثمانينات وذلك بالتعاون مع اتحاد كرة الطاولة وجمعية الشبان المسيحية بغزة .
فاز بعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ، ورئيس اللجنة المالية عام 2012 – 2016 .

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق