د. محمد الحداد : رسالة للجمعية الخيرية الفلسطينية

21 فبراير 2020آخر تحديث : الأحد 14 يونيو 2020 - 11:45 صباحًا
د. محمد الحداد : رسالة للجمعية الخيرية الفلسطينية

اللجنة الخيرية الفلسطينية والتي تعمل تحت غطاء القنصلية الفلسطينية العامة بجدة في الدور الأرضي وبغطاء رسمي من السفير الحالي رغم علمه ومعرفته بعدم تسجيل هذه الجمعية بوزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية، في مخالفة فاضحة للقانون الدبلوماسي الفلسطيني، والقونين المعمول بها في المملكة العربية السعودية، حيث أن القنصلية هي بعثة دبلوماسية ولا يجوز بأي حال من الأحوال فتح جمعية خيرية بداخلها والتي حصلت، وما زالت تتلقى تبرعات مالية متعددة، وكبيرة تصل إلى الملايين (بعملة الريال، وعملات أجنبية أخرى) وذلك منذ 19 مايو 2014، بخلاف حساب البنك الرسمي للقنصلية الفلسطينية، علماً بأن الجمعية الخيرية ليس لها ترخيص رسمي أو قانوني، وليست مسجلة بوزارة الداخلية السعودية، وليس لها أي سجل قانوني بالمملكة العربية السعودية، وهذه تعتبر جريمة فساد فاضحة يحاسب عليها القانون بالفصل والحبس، بل تعتبر خيانة وطنية من الدرجة الأولى، وذلك لاستغلال البعثة الفلسطينية لمصالح شخصية هنا أو هناك، مما يثير شبهات وأسئلة حقيقة عن سبب وجودها ووضعها القانوني بالقنصلية، وماهية التبرعات للجمعية، والمستفيدين من هذه التبرعات، وهل هناك إطلاع أو معرفة لوزارة الخارجية والمغتربين، أو الصدنوق القومي الفلسطيني بهذا الخصوص.
ما يسمى ب “الجمعية الخيرية الفلسطينية”:

الجمعية الخيرية تأسست بتاريخ 19 مايو 2014 بسفارة دولة فلسطين بالرياض، وتم إغلاقها لأسباب ومشاكل قانونية، وتم نقل فرعها إلى القنصلية العامة بجدة لاحقاً وحالياً تحت غطاء ورعاية من السفير محمود الأسدي، وتهدف إلى استجلاب الدعم والتبرعات لخدمة الجالية الفلسطينية (صورياً) ولكن على أرض الواقع اتجهت إلى منحنى غير قانوني، ولم يعرف بالتفصيل حجم المساعدات التي تلقتها منذ تاريخه وحتى اليوم (5 سنوات)، والخطير في الأمر أنها استلمت أموال كثيرة بالرغم من أن ليس لها أي ترخيص رسمي أو قانوني من السلطات السعودية، ولا يعرف أي مسؤول حجم هذه المساعدات بخلاف أصلا وجودها في القنصلية الفلسطينية هو مخالف للقانون، ولكن هناك معلومات مؤكدة باستلام الجمعية الخيرية مبلغ 3 مليون ريال قبل سنة ونصف من إحدى رجال الأعمال السعوديين، كما حصلت على مبلغ مليون و200 ألف قبل 9 أشهر من إحدى الشركات السعودية وهذا مؤكد ليطرح تساؤلاُ أين وكيف أنفقت هذه الأموال ؟!!!.

ورغم ما سبق ذكره فإننا نشكر أعضاء الجمعية جميعهم على مجهودهم ونهيب بجميع الأخوة والأخوات في الجالية الفلسطينية بالمملكة للتوجه لهم وطلب المساعدة لمن هو في حاجة ضرورية، كما نرجو من أعضاء الجمعية تقديم حساب بنكي لجميع التبرعات منذ أربع سنوات وحتى تاريخه لتحقيق مبدأ الشفافية والنزاهة.
أعضاء مجلس الجمعية هم:

  1. محمد الفرا.
  2. عزمي السويطي.
  3. جميل منسيه.
  4. فتحي صادق.
  5. سعيد المشهراوي.
  6. أحمد المزين.
  7. سلامة بدير.
  8. عياد وافي.
  9. صلاح الداعور.
كلمات دليلية
رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق