د.علاء أبو عامر : حماس ليست المستهدفة بل حماس هي الحجة والذريعة لتمرير سياسات إقصائية وتعسفية بحق المناضلين من ابناء فتح

2018-11-29T02:05:17+02:00
مقالات وآراء
16 يوليو 2017آخر تحديث : الخميس 29 نوفمبر 2018 - 2:05 صباحًا
د.علاء أبو عامر : حماس ليست المستهدفة بل حماس هي الحجة والذريعة لتمرير سياسات إقصائية وتعسفية بحق المناضلين من ابناء فتح

من صفحة الأخ د. علاء أبو عامر
أن يحال شخص بقيمة الدكتور فضل عاشور للتقاعد المبكر وهو الفتحاوي الأصيل والمدافع الدائم عن قيم فتح ومبادئها وعن الرئيس ابومازن وسياساته. ستفهم على انها رسالة لكل الفتحاويين في غزة بأن حماس ليست المستهدفة بل حماس هي الحجة والذريعة لتمرير سياسات إقصائية وتعسفية بحق المناضلين من ابناء فتح ، سيفهم أن من فعل ذلك. يقصد تفكيك فتح وقطع الجذور بين شقي الوطن، وأن هناك من يمرر أحقاده تجاه غزة وأهل غزة مستغلا الظرف. القائم في الصراع على السلطة. او من اجل الوحدة …
هذه السياسات الخاطئة مدمرة ، في منشوره (د.فضل عاشور) ردا. على خطوة فرض تقاعده المبكر كتب انه لاول مرة في تاريخه وهو الذي خدم في كل محطات الثورة الفلسطينية المعاصرة في الداخل والخارج، يشعر بالإهانة .
إذا كان الهدف هو توحيد الوطن ،كيف يمكن فهم هذه الاجراءات التي تنزل كعقاب على المخلصين من ابناء فتح ، على مايبدو هناك امر خاطئ يحدث ، هناك امر اشبه بالمكارثية يحصل ، هناك من يستغل الحدث لتدمير النسيج الداخلي لحركة فتح ويقوضها د. فضل عاشور ليس الحالة الوحيدة هناك اخوة اخرين لا يستحقون ان يعاملوا بهذه الطريقة المهينة …
فتح تخسر ابنائها ، تخسرهم الى غير رجعة اذا استمرت السلطة بممارسة هذه السياسة المبرمجة على مايبدو فأنها ستفتح عشرات الاسئلة حول جوهر وحقيقة الإجراءات غير المسبوقة هل هي لعقاب حماس ام لعقاب غزة بالمجمل ؟ سيطرح سؤال كبير وهو على ماذا تعاقب غزة ؟

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق