دولة عربية تبرّعت لحدائق الحيوان باربعة اضعاف ما تبرعت به لدول عربية منذ نشإتها

21 مايو 2022آخر تحديث : السبت 21 مايو 2022 - 5:34 مساءً
عالمكشوف
دولة عربية تبرّعت لحدائق الحيوان باربعة اضعاف ما تبرعت به لدول عربية منذ نشإتها

ما تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا تجاه الأصول الروسية هو درس صادم و قاسي للعرب، الغرب يستولي الآن علي كل الممتلكات الروسية الحكومية وحتي الممتلكات الخاصة ومصادرتها لحسابه هذا معناه أنّه (بالورقة والقلم) و مع أول مشكلة تطرأ مع الغرب سيفقد العرب قرابة ٢٠ تريليون دولار دفعة واحدة و هي حجم استثماراتهم في الغرب ٢٠ تريليون دولار من حجم الإقتصاد العالمي المقدّر بـ ٩٤ تريليون دولار هيَ للعرب ٢٠ الف مليار دولار رقم لا يُمكن تصوّره…

المملكة العربية السعودية كمثال لدولة غنيّة، -بشكل مُعلن – المصرف المركزى السعودي وحده يستثمر في الولايات المتحدة وحدها قرابة ٧٠٠ مليار دولار وصندوق الاستثمارات العامة المرتبط بولي العهد يستثمر قرابة ٣٠٠ مليار دولار أي أن الحكومة و ولي العهد السعودي ( وحدهما ) يستثمران ( بشكل مُعلن ) قرابة تريليون دولار في أمريكا ( وحدها ) يأتي خلفهما قائمة لا تنتهي من استثمارات آلاف رجال الأعمال السعوديين بتريليونات أخري هذا في أمريكا وحدها فما بالك بأوروبا كلّها ؟!!

الدول العربية اشترت أذون و سندات فقط من الخزانة الأمريكية بمئات المليارات من الدولارات، ( يعني دفع مبالغ للحكومة الأمريكية دعم بفايدة بسيطة علي مدة من ٣ – ١٢ شهر للأذون ومن ٢ – ٢٠ سنة للسندات..).
٢٠ تريليون دولار أكثر من نصفهم يعود إلي الأُسر المالكة في كلٍ من المملكة و الإمارات و قطر و الكويت،
يبدو الرقم صعب الإستيعاب.
الآن لن أقول ماذا لو استثمر العرب هذا المال في أراضيهم فلو حدث لكان متوسط دخل المواطن العربي في مقديشيو بالصومال مثلاً يعادل ١٠ أضعاف متوسط دخل المواطن الأوروبي في استوكهولم بالسويد لكن لكل شخص الحق في إدارة أمواله بالطريقة التي يري أنها الأفضل و إنّما أقول أن هذا الرقم فقط لو دُفِعت عليه الزكاة ( رُبْع العُشْر ) ٥٠٠ مليار دولار ما بَقِيَ فقير واحد علي أرض العرب ،
كان بحثاً مُوجِعاً مُوجِعاً جداً خاصةً عندما تعلم أنّ دولة عربية واحدة غنيّة تبرّعت لحدائق الحيوان و المحميّات الطبيعية في الولايات المتحدة الأمريكية في عام واحد بمبلغ يُعادل ٤ أضعاف ما تبرّعت به لكافّة الدُول العربية الفقيرة منذ نشأتها

عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق