دعم روماني لأوكرانيا

28 أبريل 2022آخر تحديث : الخميس 28 أبريل 2022 - 2:06 مساءً
صوت رومانيا العالمي
دعم روماني لأوكرانيا

بوخارست – بشار القيشاويإذاعة صوت رومانيا العالمي – القسم العربي

مثلما فعلت شخصيات عديدة بارزة من السياسيين الأوروبيين أو الأمريكيين، ذهب ثلاثة من أهم صناع القرار السياسي في رومانيا، يوم الثلاثاء، إلى كييف لتأكيد دعمهم الثابت لأوكرانيا التي غزتها القوات الروسية. رئيس الوزراء وزعيم الحزب الوطني الليبرالي/ نيكولايه تشيوكا، ورئيس مجلس النواب وزعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي (الشريك في الحكم)/ مارتشيل تشيولاكو، بالإضافة إلى وزير الشؤون الخارجية/ بوغدان أوريسكو، الدبلوماسي المحترف غير المنتمي سياسياً، أكدوا للمسؤولين في كييف أن بوخارست تقف بجانبهم وبجانب الشعب الأوكراني. أكثر من 600 كيلومتر من الحدود المشتركة تفصل رومانيا عن الدولة المجاورة. وخلال اللقاء  مع الرئيس الأوكراني/ فولوديمير زيلينسكي،

ومسؤولين أوكرانيين آخرين، قدم رئيس الوزراء/ نيكولايه تشيوكا إجراءات الدعم متعددة الأبعاد لأوكرانيا، بما في ذلك، عبر إدارة تدفق أكثر من ثمانمائة وعشرين ألف لاجئ أوكراني من الذين عبروا الحدود إلى رومانيا. حيث شمل ذلك تجهيز مخيمات للاجئين، وتنظيم حصولهم المجاني على خدمات طبية وتربوية، بالإضافة إلى توفير وسائل نقل، وفرص عمل في السوق الرومانية.

خاضعة لحظر بحري من قبل الأسطول العسكري الروسي، تواجه أوكرانيا صعوبات في نقل صادراتها التقليدية من الحبوب والمنتجات الحيوانية. أما رئيس السلطة التنفيذية فقد ذكر تحرير النقل البري للفاعلين الأوكرانيين، بشكل مؤقت، كإجراء دعم ملموس من قبل رومانيا، لتسهيل وصول البضائع الأوكرانية إلى الأنهار والموانئ الرومانية.

“رومانيا مهتمة ومستعدة للمشاركة بشكل كبير في عملية إعادة الإعمار عقب انتهاء الصراع في أوكرانيا” – أكد المسؤولون القادمون من بوخارست، الذين شملت زيارتهم أيضا بلدتي: بوروديانكا وإيربين (شمال أوكرانيا)، بالقرب من العاصمة كييف، اللتين أُريقت فيهما الدماء من قبل القوات الروسية، التي خلفت وراءها حُفر مقابر جماعية، وجثثًا ملقاة في الشوارع. رئيس الوزراء/ نيكولايه تشيوكا أدان، مرة أخرى، الفظائع التي ارتكبتها القوات الغازية، وعبر عن دعم رومانيا بشأن إجراء تحقيق دولي لمحاكمة المذنبين بارتكاب جرائم حرب.

“زيارتُكم تمثل إشارة واضحة وهامة لدعم أوكرانيا في الحرب ضد روسيا الاتحادية” – أوضح الرئيس الأوكراني/ فلوديمير زيلينسكي، الذي أكد بقوله

“من بين المكونات الهامة في المستقبل الأوروبي المشترك، ستكون الحماية والتنمية لأقليّتيْنا الوطنيّتيْن – الأقلية الأوكرانية في رومانيا والأقلية الرومانية في أوكرانيا”

وبدوره، شدد رئيس مجلس النواب في بوخارست/ مارتشيل تشيولاكو، على ضرورة تعزيز تضامن الشعب الروماني مع جيرانه الأوكرانيين على مستوى الأقليات أيضًا. عدد أفراد الأقلية الرومانية في الدولة المجاورة يبلغ أكثر من أربعمائة ألف شخص، يتركز معظمهم في شمال بوكوفينا، وشمال وجنوب باسارابيا، وهيرتسا، وهي الأراضي الرومانية التي ضمها الاتحاد السوفيتي السابق بقيادة ستالين في عام 1940، ثم ورثتها أوكرانيا كدولة خلفية في عام 1991، بعد تفكك الاتحاد السوفيتي.

عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق