دخول الشباب العرب إلى البرلمان الألماني نقلة نوعيّة أم تحدٍّ جديد لسياسة الأحزاب الفائزة ! بقلم : ماهر دريدي

2021-09-29T21:20:47+02:00
مقالات وآراء
29 سبتمبر 2021آخر تحديث : الأربعاء 29 سبتمبر 2021 - 9:20 مساءً
دخول الشباب العرب إلى البرلمان الألماني نقلة نوعيّة أم تحدٍّ جديد لسياسة الأحزاب الفائزة ! بقلم : ماهر دريدي

إنه من المُفْرٌح حقاً أن نرى شباباً دخلوا البرلمان الألماني عن قوائم حزبية معظمهم حديث العهد ومن أصول مهاجرة وإنخراطهم بالسياسة الألمانيّة وصولا إلى البرلمان الألماني لهو نقلة نوعيّة تفتح شهيّة المواطن العربي الذي طالما كان يحلم بإيصال همومه وقضاياه الهامّة إلى المشرّع الأول في الجمهورية الألمانيّة (البرلمان).
وهذه بوابة الدخول من أوسع أبوابها وضعت هؤلاء الشباب أمام تحديّات حقيقيّة سيواجهونها أثناء عملهم كنوّاب.
ومن باب تذكير القارئ العربي أن النوّاب الجدد جاؤا عبر قوائم حزبيّة ومعنى ذلك أنهم ملتزمون تماما بسياسة الحزب الذي كرّسها في برنامجه الإنتخابي الذي تضمّن أيضآ وعوداتٍ إنتخابيّة تتعلق بالقضايا الحيويّة الخاصة بالجالية العربيّة والإسلاميّة وسؤالنا هو كيف ستتعامل الأحزاب مع هذه المطالب والقضايا؟
كيف ستتناول الأحزاب موضوع حجاب المرأة المسلمة في الوظيفة العامّة؟ هل سيتم تقديم مقترح قانون يسمح لها بإرتداء الحجاب في العمل؟ أم ستعود الأحزاب إلى سيرتها الأولى وهي التمسّك بقانون الحياديّة وإعتبار الحجاب رمز ديني؟
الإعتراف بالدين الإسلامي كديانة رسميّة معترف بها في الجمهوريّة الألمانيّة وما يترتب عليه من حقوق الجالية الإسلامية؟
كيف ستتعامل الأحزاب مع قضايا بلا وطن الخاصة بإقامات عشرات الآلاف من الفلسطينيين وقانون 25/5 الخاص في الفلسطينيين واللبنانيين، كيف سيتعاملون معها؟
وبالنسبة للّغة العربيّة في المدارس هل ستقدّم الأحزاب الفائزة مشروعَ قانونٍ من أجل الإعتراف بها؟
هذه هي أبرز التحديّات التي تواجه النوّاب الجدد الذين من خلالهم سيلعبون دور ممارسة حقهم داخل الأحزاب من أجل تحقيقها.
كانت الأحزاب الفائزة قد وعدت الجالية العربيّة في حال فوزها أن تعالج هذه المطالب خلال الدورة البرلمانيّة، فسنرى إن كانت ستنفذ ما وعدت به.
ولا يبق لنا غير أن نشدّ على آياديهم ونتمنّى لهم النجاح آملين أن يلعبوا دوراً فاعلاً من أجل تحقيق هذه المطالب وأن لا يديروا ظهرهم لجالياتهم كما فعلوا آخرين في السابق.

المصدرالكاتب للمركز الفلسطينى الأوروبى للإعلام
رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق