خبر وتعليق وتساؤل …بقلم عبد القادر فارس

2018-11-29T02:04:55+02:00
مقالات وآراء
26 يونيو 2018آخر تحديث : الخميس 29 نوفمبر 2018 - 2:04 صباحًا
خبر وتعليق وتساؤل …بقلم عبد القادر فارس
عبد القادر فارس

– الخبر : عزيز الدويك : أنا الرئيس القادم , أو الفوضى الشاملة !!

-التعليق : منذ مدة طويلة لم نسمع تصريحا لما يسمى رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني , وبعد هذا الغياب الطويل , مثلما هو غائب المجلس التشريعي , المجمد عمليا , منذ انقلاب حركة حماس قبل 11 عاما , والمنتهي الصلاحية منذ العام 2010 , والذي تحتكر اجتماعاته حركة حماس الاجتماعات باسمه في غزة , بانعقاد كتلة الحركة , التي يسمى فيها أحمد بحر نفسه ( رئيسا للمجلس بالنيابة ) , وكأنه يلغي رئاسة الدويك للمجلس, رغم أنه لا زال على قيد الحياة … اليوم يخرج علينا الدويك بتصريح يقول فيه , إنه الرئيس المقبل للسلطة الفلسطينية في حال غياب الرئيس محمود عباس , وإلا ستكون الفوضى الشاملة التي ستعم الأراضي الفلسطينية , ويتحجج الدويك بذلك أن القانون الفلسطيني ينص على أن يتولى رئيس المجلس التشريعي الرئاسة لمدة ستين يوما , في حال شغور منصب الرئيس , إلى حين اجراء انتخابات رئاسية , ونسي الدويك أنه لم يعد رئيسا للمجلس , وأنه حتى في حال فعالية المجلس في أي ظروف كانت , يجب انتخاب رئاسة جديدة للمجلس, إذا أراد فعلا تطبيق القانون والنظام الداخلي للمجلس.

-التساؤل : حركة حماس التي ترفض اتفاق أوسلو الذي بموجبه تم انشاء السلطة الفلسطينية , بقرار من المجلس المركزي الفلسطيني , صاحب الوصاية على السلطة باعتباره أداة منظمة التحرير ولجنتها التنفيذية ومجلسها الوطني ( برلمان فلسطين في الوطن والشتات ) , تطالب اليوم أن يكون أحد قادتها المسمى رئيسا للمجلس التشريعي , رئيسا للسلطة الفلسطينية , وباتت تهدد بالفوضى الشاملة , بلسان الدويك , إذا لم تتسلم الرئاسة , وكأن السلطة أصبحت اليوم مكسبا وطنيا , وليس خيانيا , كما كانت تصفها حين انشائها … فهل أصبحت السلطة مغنما لحماس , بعد أن ذاقت حلاوة السلطة والجلوس على الكراسي , منذ سيطرتها على قطاع غزة , واصبح قادتها يسكنون الفيلات والقصور , ويركبون أفخم السيارات , ويلبسون أجمل البدلات , بدلا من الجلابيات , ويتمتعون بأنعم السلطة الخيانية ؟

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق