خائف من غدر الزمن

2 ديسمبر 2021آخر تحديث : الخميس 2 ديسمبر 2021 - 2:39 مساءً
مقالات وآراء
خائف من غدر الزمن

بقلم : كرم الشبطى

خائف من غدر الزمن

وسألت نفسي مرة

ما الجديد يا كرم

ألم تعتاد هذا الأمر

أجبت بنعم وقلت

صدقت ونحن للقدر

رسالة من بعد رسالة

تحيي فينا الحقائق

للوطن للألم للحياة

من يصدق اليوم

من ينظر للغد

من يشعر بك أنت

قلت فلسطين الثمن

لذلك بكيت أكثر

صرخت بأعلى صوت

ما قيمة هذا الوضع

لماذا نرضخ ونستسلم

أعلم يهابوا  السرد

ولن يقرأ أحد

بين السطور دمع

يغرق أمة مغيبة

وبركان يسكن الكرم

المفقود مع البوصلة

المتروك في القبر

يناجي الرب

لأجل التحرر

بكرامة الشمس

وليل القمر

نور الحلم

ويقين العمر

هكذا ولدت

ولا أريد

غير الحق

عدالة السماء

كتابة الأرض

بما نملك من قوة

وارادة تسلح

تغلب المحتل

وليس مهادنة

ولا لعبة

لدولار الحكم

كم أخد منا

ولم يمنحنا  كرامتنا

كنا عرايا نقاوم

ونصدق مع بعض

اليوم تغيرنا

بات فينا الغدر

شعار القهر

لأي مرحلة

عشناها وحدنا

ننتظر وننتظر

قرار الرد

من غيوم

قادمة

أما الشر

وأما الخير

فليكن ما يكن

وسنترك للمطر

ما يرسمه فينا ولنا

صدق

حق لن ننساه

ولن نغفر لأحد

المصدرالكاتب للمركز الفلسطينى الأوروبى للإعلام
عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق