حراك بين ابناء الجالية الفلسطينية في رومانيا لخوض تجربة الجاليات في الامريكيتين

27 نوفمبر 2021آخر تحديث : السبت 27 نوفمبر 2021 - 8:48 مساءً
جاليات فلسطينية
حراك بين ابناء الجالية الفلسطينية في رومانيا لخوض تجربة الجاليات في الامريكيتين

تشهد الساحة الرومانية حراكا كبيرا على صعيد جاليتها الفلسطينية والتي تعتبر جالية نخبة تتميز برأس مال كبير من خلال رجال اعمال متميزين، ونخبة من الاطباء المتميزين في المستشفيات الرومانية وقطاعها الخاص وعدد كبير من المنخرطين في المجتمع الروماني ومنهم من وصل لمرتبة وزير دولة وعدد لا بأس به من الشخصيات الاعتبارية والتي ترشحت لرئاسة بعض البلديات في رومانيا. كما توجد بها مدرسة القدس الفلسطينية في بوخارست وهي صرح تربوي وتعليمي متميز يشهد له في اوروبا يخدم كل ابناء القارة الاوروبية الراغبين في الحصول على الثانوية العامة (البكالوريا) والتي تعترف بها جميع الدول الاوروبية.

ويجري الحديث في الاونة الاخيرة بين ابناء الجالية عن خوض تجربة الجاليات الفلسطينية في امريكا اللاتينية والوسطى والتي وصل فيها الفلسطينيون لرئاسة دولة كالسلفادور ورؤساء وزارات ووزراء.

ووصل الحال بهذة الجاليات ان تكون محط انظار اي مرشح لاي منصب رسمي في تلك الدول بسبب قوتها وتأثيرها في تلك المجتمعات بسبب وصولها للجيل الثالث والرابع ونجاحها من خلال اقامتها للاتدية والمؤسسات التي اندمجت في تلك المجتمعات واصبحت جزءا لا يتجزأ من مجتمعاتها.

الجالية الفلسطينية في رومانيا قد تكون هي الجالية الاكثر والاقرب لخوض تجربة الجاليات الفلسطينية في امريكا اللاتيتية وذلك بسبب العلاقة الوطيدة والتاريخية بين الشعبين الفلسطيني والروماني والارضية الخصبة والتي تشجع الجالية الفلسطينية من خلال قدرتها المادية والمعنوية والاعتباريه على اقامة صرح فلسطيني متميز متمثل في نادي فلسطيني ثقافي رياضي اجتماعي يكون نواة للانطلاق منها للعديد من دول اوروبا ، خصوصا انه في رومانيا اليوم وصلت الجالية الفلسطينية للجيل الثالث فيها والتي يستوجب عليها ان يكون لها اطارا جامعا يخدم ابناء الجالية من كافة الاعمار وهذا يتطلب بعض الجهد من بعض الشخصيات الاعتبارية والتي تحاول ترسيخ الفكرة وتعمل على نشرها للوصول لرؤية شاملة يتبناها المعنيين بالوجود الفلسطيني في رومانيا والتي اصبحت الان قاب قوسين أو أدنى.

علم المركز الفلسطيني الاوروبي للاعلام من بعض الشخصيات المشجعة للفكرة والداعية لتبنيها انها تعمل الان على ترتيب الدراسة الكاملة للبدء في الخطوات العملية من اجل الرقي والارتقاء بالجالية الفلسطينية لتكون على مستوى وجودها الراقي والمتميز في المجتمع الروماني مع الحفاظ على الهوية الفلسطينية من خلال انشطتها التي ستكون حاضرة من خلال برامجها الثقافية والرياضية والاجتماعية.

خطوة متميزة نحو صرح فلسطيني في الشتات يخدم القضية الفلسطينية وداعما لحق شعبها في الحياة واقامة دولتة المستقلة على ترابة المحرر بعاصمته القدس الشريف.

عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق