تهديدات روسية حول احتمال خروج الطائرات الأوكرانية من المطارات في الدول المجاورة لأوكرانيا، بما في ذلك رومانيا

7 مارس 2022آخر تحديث : الإثنين 7 مارس 2022 - 11:17 مساءً
صوت رومانيا العالمي
تهديدات روسية حول احتمال خروج الطائرات الأوكرانية من المطارات في الدول المجاورة لأوكرانيا، بما في ذلك رومانيا

نشرة أخبار القسم العربي – إذاعة صوت رومانيا العالمي: الاثنين 7/3/2002
بشار القيشاوي

–  بوخارست – “تهديدات روسيا بشأن احتمال خروج الطائرات الأوكرانية من المطارات في الدول المجاورة لأوكرانيا، بما في ذلك رومانيا، هي خطاب يسعى إلى صرف الانتباه عما يحدث بالفعل على الأرض في أوكرانيا، حيث يُقتل مدنيون” – أتى هذا البيان على لسان رئيس وزراء رومانيا/ نيكولايه تشيوكا خلال لقاء في محطة تلفزيونية خاصة، حيث أوضح أن طائرة أوكرانية واحدة دخلت المجال الجوي الروماني في اليوم الأول من الحرب، وأنها غادرت رومانيا دون سلاح. وسبق أن حذرت روسيا الدول المجاورة لأوكرانيا، بما فيها رومانيا، من أنها ستعتبرها متورطة في الصراع إذا استقبلت طائرات كييف المقاتلة على أراضيها. من ناحية أخرى، توجد الآن في قاعدة ميهائيل كوغالنيتشيانو العسكرية (جنوب- شرق رومانيا)، كتائب مشاة انزال جوي، بالإضافة إلى طيارين وفنيين لأربع عشرة طائرة من طراز “يورو- فايتر تايفون”Eurofighter Typhoon من ألمانيا وإيطاليا، انضمت إلى الطائرات الرومانية، بالإضافة إلى ثماني طائرات أمريكية أخرى من طراز “إف – ستة عشر فايتينغ فالكون” F-16 Fighting Falcon في إطار مهام شرطة جوية معززة. وفي هذا الأسبوع، تريد السلطة التنفيذية في بوخارست الموافقة على مشروع قانون من شأنه أن يسمح لعدد أكبر من القوات الأجنبية المنتمية إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) بالتمركز في رومانيا. وفي هذا الأسبوع أيضًا، سترسل الحكومة في بوخارست إلى بروكسل البيانات الرسمية حول النفقات التي تكبدتها حتى الآن مع اللاجئين الذين قدموا إلى البلاد. الأموال، التي تزيد قليلاً عن خمسين مليون ليو (أي ما يعادل حوالي عشرة ملايين يورو)، ستعوض من الأموال المتاحة على المستوى الأوروبي لإدارة هذه المشكلة. وخلال الوقت، بدأ في سوتشيافا (شمال رومانيا) تجهيز المركز اللوجستي للمساعدات الإنسانية المقدمة إلى أوكرانيا، والذي سيسمح بجمع ونقل التبرعات الدولية إلى المناطق الأكثر تضررًا من الحرب في الدولة المجاورة. ووفقًا لشرطة الحدود الرومانية، منذ اندلاع الحرب، دخل أكثر من مائتين وستين ألف أوكراني إلى رومانيا.

–  بوخارست – “رومانيا وكندا اتفقتا على أن تعزيز التحالفات والشراكات أمر حاسم لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية” – وفقًا لبيان مشترك وقعه في بوخارست وزيرا خارجية رومانيا وكندا: بوغدان أوريسكو وميلاني جولي. وبحسب البيان، سيُنسق البلدان جهودهما لتعزيز العلاقات عبر الأطلسي، في جميع صيغ التعاون. ووفقاً للوثيقة، فإن الغزو الروسي يتسبب في إلحاق أضرار جسيمة بالشعب الأوكراني. المحادثات بين الوزيرين ركزت على جهود الحكومة الرومانية لضمان أن جميع اللاجئين الفارين من الحرب في أوكرانيا، الذين يعبرون الحدود إلى رومانيا، بما في ذلك عبر جمهورية مولدوفا (السوفيتية السابقة، ذات الأغلبية الناطقة باللغة الرومانية)، يُستقبلون ويتلقون مساعدة مناسبة. كما ناقش بوغدان أوريسكو وميلاني جولي أهمية مواصلة تعزيز موقف الردع والدفاع لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، والحاجة إلى تعزيز الجناح الشرقي، لا سيما، في منطقة حوض البحر الأسود، بما في ذلك عبر نشر قوات للحلفاء، وتشكيل مجموعة قتالية تابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في رومانيا.

عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق