تفاصيل جديدة مثيرة للغاية “كأفلام الأكشن”لعملية فرار الأسرى الستة من سجن جلبوع،،متابعة : شوقى الفرا

2021-09-06T17:45:00+02:00
الأخبار
6 سبتمبر 2021آخر تحديث : الإثنين 6 سبتمبر 2021 - 5:45 مساءً
تفاصيل جديدة مثيرة للغاية “كأفلام الأكشن”لعملية فرار الأسرى الستة من سجن جلبوع،،متابعة : شوقى الفرا

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، تفاصيل إضافية حول عملية الهروب الناجحة التي نفذها ستة أسرى فلسطينين من سجن جلبوع.

التفصيل الأبرز وغير المؤكد الذي نقلته صحف إسرائيلية، هو أن 6 سيارات فلسطينية كانت بانتظار الأسرى قريبًا من السجن لحظة هروبهم، وهي التي أقلتهم إلى جهة غير معلومة.

ستة أسرى فلسطينيين يتمكنون من الفرار من السجون الإسرائيلية 780x470 1 - بالوميديا
يعتبر سجن جلبوع الإسرائيلى ” الأشد حراسة فى اسرائيل ” ويوصف بغوانتانامو الاسرائيلى أو ” الخزنة”

وذكرت مواقع إسرائيلية أن المكان الذي حرر منه الأسرى أنفسهم، عبارة عن حفرة حفروها من داخل السجن، واللافت أن بعض المزارعين اكتشفوها قبل أيام، إلا أنهم لم يكترثوا بها.

القناة “12” الإسرائيلية، وصفت العملية بالخطيرة، وقالت إن حفر النفق استمر عدة سنوات.

وقال رافيد مراسل الشؤون الإسرائيلية في موقع (أكسيوس) الأمريكي إنه وليلة الأحد عند حوالي الساعة 1:30 صباحًا، فر السجناء الستة عبر نفق بدأ في حفرة تحت الزنزانة رقم 5 وانتهى على بعد 50 قدمًا على الجانب الآخر من جدران السجن.

وأوضح رافيد أنه وبعد ساعة ونصف فقط، وصلت التقارير الأولى من المزارعين الذين اكتشفوا الأسرى المشتبه بهم إلى الشرطة، وبعد ساعة فقط اكتشف حراس السجن من هم السجناء المفقودون.

مسؤولون إسرائيليون قالوا إن الافتراض هو أن الأسرى الستة انقسموا إلى ثلاث مجموعات فر كل منها في اتجاه مختلف.

وتابع: “يوم الأحد، قبل 24 ساعة من فرار الأسرى، طلب زكريا الزبيدي القيادي في حركة فتح، تبديل الزنازين والانتقال إلى الزنزانة التي كان يحتجز فيها خمسة من معتقلي حركة الجهاد الإسلامي

وأشار رافيد إلى أن الطلب كان غير عادي لكنه لم يثير أي شكوك. 

من جانبها قالت التصريحات الامنية الاسرائيلية إن الأسرى حفروا داخل المرحاض في زنزانتهم، ما أوصلهم إلى مجارير الصرف الصحي، إلى أن اخترقوا الأرض الخارجية للسجن وحفروا دائرة صغيرة مكنتهم من الفرار واعتناق الحرية.

وأوضحت أن العملية وقعت داخل الجناح رقم 2 الذي يقع قرب السياج الخارجي لسجن جلبوع، شديد الحراسة.

يذكر أن جميع السجناء الستة كانوا في الأصل من مدينة جنين في شمال الضفة الغربية – على بعد 10 أميال فقط من السجن.

المصدرشوقى الفرا، وكالات
رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق