تطبيع شبابي برعاية أمريكية فاحذروه …. عن صفحة مراد السوداني

2019-12-07T11:14:07+02:00
2019-12-19T12:12:34+02:00
فيسبوكيات
7 ديسمبر 2019آخر تحديث : الخميس 19 ديسمبر 2019 - 12:12 مساءً
تطبيع شبابي برعاية أمريكية فاحذروه …. عن صفحة مراد السوداني
مراد السوداني

تطبيع شبابي برعاية أمريكية
فاحذروه

مشروع تطبيعي وبرنامج يمتد لأربع سنوات تقوده الولايات المتحدة بتكلفة 50مليون دولار سنويا.
البرنامج يستهدف قطاع الشباب بكل مكوناته من خلال ورش عمل شبابية تطبيعية يتم العمل عليها في رام الله وبيت لحم وفلسطين المحتلة العام 48 والخارج.
ويتم الاشتغال على رحلات شبابية تطبيعية للبحر الميت وفلسطين المحتلة العام 48والعقبة.
ما يراد هو شطب الهوية الوطنية للأحيال الجديدة وحقنها بمفاهيم التطبيع والقبول والسلام الجنائزي.
لا بد من مواجهة تسونامي التطبيع الذي يغزو العالم العربي وفي القلب منها فلسطين ويستهدف كل المكونات المجتمعية وعلى رأسه الأجيال الشابة التي عليها أن ترث راية البلاد باقتدار وعليها أن تؤسس لمنازلة رواية النقيض الاحتلالي وأمريكا واستطالاتها ووعيها الملغوم.
وما تقليعات المثليين ومؤتمراتهم المدانة وحراكهم في طول البلاد وعرضها إلا دلالة شاهدة على محاولة الاحتلال ومظلته الأمريكية تفكيك النسيج الاجتماعي وتشظية الأنا الجمعية الفلسطينية.
لا بد من وقفة واجبة للتصدي للتطبيع الذي يستهدف الأجيال الطالعة من حدائق النيران.

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق