تطبخ على الحطب وابناءها خريجين عاطلين عن العمل …. عن صفحة ايهاب ابو عرمانه

2019-12-17T16:59:18+02:00
فيسبوكيات
20 فبراير 2019آخر تحديث : الثلاثاء 17 ديسمبر 2019 - 4:59 مساءً
تطبخ على الحطب وابناءها خريجين عاطلين عن العمل …. عن صفحة ايهاب ابو عرمانه

منذ أكثر من شهر وهي تطبخ الطعام على النار ، تماما كأمهات أبناء المسؤولين وزوجاتهم اللواتي يعانين قلة الغاز والمرض ،، باالرغم أنها تعاني الويلات من دخان النار بسبب المرض المزمن الذي اصابها منذ سنوات وهي تعاني حساسية في الصدر وهشاشة في العظام وكثير من الامراض التي أصابتها بسبب كبر السن ، ولكنها صابرة ومحتسبة عند الله ، لا تنام الليل وهي تفكر بمستقبل أبناءها كباقي أمهات شعبنا ، لم ولن تطلب من أحد المساعدة سوى من الله عز وجل ، تسكن في حي أغلبه قيادات ومسؤولين في الحكومة والأحزاب ، تفتح باب المنزل وفي وجهها مسجد لم يشعر بها وأسرتها أحد من هذا المسجد لأنهم لا يطلبون الناس الحاحا ، واعتمادهم دوما على الله ، لديها 3 من خريجين الجامعات المعطلين عن العمل بسبب الوضع السياسي والاقتصادي الذي يعيشه شعبنا ، الوزارات في غزة لم تقدم لها ولابناءها أي خدمات ، الأجهزة الحكومية واﻻمنية على مدار عام ما يقارب 50 مرة استدعت إبنها لانه يطالب بحق شرعي كفله رب السماء ورب الارض ، دون احساس به وباسرته ، وفي كل مرة يتم الحديث عن هذا الوضع ونهاية الامر وعود ومسكنات وابر بنج طويلة المدى ، وصل بها الحال وبعد صراع فكري وقلبها يعتصر آلما قررت أن تتنازل عن إبنها وتسمح له بالهجرة حفاظا عليه ، من بطش المجرمين، لعل وعسى أن ينقذ نفسه ومستقبله واسرته من ظلم الحكومات وملاحقتها له ، ولعله يكون طوق النجاه لاسرته مستقبلا إن لم يكن مصيره كمصير شهداء لقمة العيش ، ?وهنا أقول لك أن ما تقرأه وما تراه ما هو إلا جزء من الرفاهية الاجتماعية التي نعيشها بغزة ..! فما بالكم المعاناة الحقيقية التي نعيشها نحن المهمشين والمسحوقين في أزقة المخيمات والمدن والحارات ✋

? الحديث طويل ولكن كلا منكم ينظر لنفسه ويستكمل باقي الحديث وهو ينظر لحالته ووضعه المعيشي .

#ملاحظة هذا المنشور ليس استعطافا للقلوب ولكنه كشف للحقائق التي يعيشها شعبنا ، هذه هي #أمي التي علمتني معنى الوفاء والشهامة والرجولة والتي افتخر بها في كل مكان وزمان ،،

والتي قالت لي وتقول دوما يما يا ايهاب سيدنا علي بن ابي طالب قال يما
(اطلبوا حاجاتكم بعزة الانفس فالمعطي والمانع هو الله وحده )

? يما اياك تنذل لحدا واياك تبيع دينك وضميرك علشان شوية فلوس ، ايااااك يماا .

هذه الرسالة أوصلوها للسنوار والسيد الرئيس كعنوان لحالة المعاناة التي يعيشها أبناء شعبنا في غزة .

? وارجوا أن تصل لقيادة الاجهزة الامنية في غزة لعلهم يدركون جيدا ، ما هو سبب دفع ايهاب دوما للتمرد على الظلم والواقع الصعب الذي نعيشه جميعا ، ولعلهم يدركوا أن ايهاب شخص ليس مدفوعا من أحد هنا أو هناك وهم يدركون جيدا ما اقصده .
حسبنا الله ونعم الوكيل وكفى

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق