تحذيرات : “خطرٌ مرتفع للغاية بوقوعِ هجوم إرهابي كبير” فى محيط مطار كابل ،، متابعة : شوقى الفرا

2021-08-26T11:01:18+02:00
الأخبار
26 أغسطس 2021آخر تحديث : الخميس 26 أغسطس 2021 - 11:01 صباحًا
تحذيرات : “خطرٌ مرتفع للغاية بوقوعِ هجوم إرهابي كبير” فى محيط مطار كابل ،، متابعة : شوقى الفرا

فى تحذير وصف بالمرتفع جدا ناشدت واشنطن الحشود المجتمعىن فى محيط مطار كابل فى افغانستان أن يغادروا المكان فوراً بسبب “تهديدات أمنية”، وفق تعبيرهم.

في حين وجّهت بريطانيا وأستراليا تحذيراً أكثر دقّة بحديثهما عن “تهديد مرتفع” بوقوع هجوم إرهابي.

وكتبت وزارة الخارجية البريطانية في وقت متأخر من ليل الأربعاء (25 أغسطس/آب) على موقعها الإلكتروني “لا تذهبوا إلى مطار حامد كرزاي الدولي في كابول”. ويشهد المطار فوضى واسعة منذ سيطرة حركة طالبان على المدينة، ورغبة الآلاف في الفرار.

وأضافت “هناك خطر مرتفع ومستمرّ بوقوع هجوم إرهابي”، في وقت لا يزال فيه آلاف الأفغان محتشدين عند بوابات المطار على أمل إجلائهم من بلدهم بعدما سيطرت عليه طالبان.

وتابعت الخارجية في نصيحتها “إذا كنتم في منطقة المطار، فغادروها إلى مكان آمن وانتظروا المزيد من التعليمات”، أما “إذا كنتم قادرين على مغادرة أفغانستان بأمان بطرق أخرى، فافعلوا ذلك على الفور”.

بدورها قالت وزارة الخارجية الأميركية في تحذير مماثل لكنّه اتّسم بدقّة مكانية أكثر إنّ “الأشخاص الموجودين حالياً عند مداخل المطار التالية: المدخل آبي والمدخل الشرقي والمدخل الشمالي، يجب أن يغادروا على الفور” بسبب “تهديدات أمنية” لم تحدّدها.

من جهتها، حذّرت وزارة الخارجية الأسترالية من أنّ “هناك تهديداً مرتفعاً للغاية بوقوع هجوم إرهابي”. وعلى غرار بريطانيا، نصحت أستراليا أولئك الذين يحاولون مغادرة أفغانستان بعدم التوجّه إلى المطار.

لكن رغم التحذيرات، قال دبلوماسي غربي في مطار كابول اليوم الخميس إن حشودا ضخمة تواصل التوافد على بوابات المطار رغم تحذيرات الولايات المتحدة وحلفائها من هجمات محتملة قد يشنها متشددو تنظيم “الدولة الإسلامية”. وقال الدبلوماسي، الذي طلب عدم نشر اسمه، لرويترز إن ما يقدر بنحو 1500 يحملون جواز سفر أو تأشيرة الولايات المتحدة يحاولون دخول المطار. وأضاف أن الرحلات الجوية ستزيد اليوم الخميس بعدما تباطأت أمس.

وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن قال الأربعاء إنّ طالبان تعهّدت السماح للأميركيين ولرعايا دول أخرى وكذلك أيضاً للمواطنين الأفغان “المعرّضين للخطر” بالمغادرة من كابول نهاية الشهر الحالى.  

هذا وأعلنت وزارة الدفاع التركية أمس الأربعاء أنها باشرت سحب قواتها من أفغانستان، متخليّة على ما يبدو عن خطتها للمساعدة في تأمين مطار كابول بعد انسحاب القوات الأميركية في نهاية آب/أغسطس الجاري. وقالت الوزارة في بيان إنّ “أفراد القوات المسلّحة التركية الذين يقومون بمهمة في مطار حامد كرزاي في أفغانستان بدأوا بالمغادرة” عائدين إلى بلدهم. وأضافت أنّ “القوات المسلّحة التركية ستعود إلى أرض الوطن معتزّة بنجاحها في إتمام المهام الموكلة إليها”.

المصدرشوقى الفرا، وكالات
رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق