بعد الخمسين الله يعين ,,, عن صفحة الأستاذ هشام ساق الله

فيسبوكيات
19 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
بعد الخمسين الله يعين ,,, عن صفحة الأستاذ هشام ساق الله

بعد الخمسين الله يعين
اليوم بلغت الخمسين عاما بالتمام والكمال شوفوا الدنيا بتجري بسرعه لازلت اذكر نفسي وانا طلفل صغير وكبرت ودخلت مدرسة يافا الثانويه وعشت فترة الشباب واذكر حين دخلت الجامعة الاسلاميه ولم اكن اتجاوز السابعة عشر من العمر وحينها التحقت في صفوف حركة فتح وبدات الانتفاضه الفلسطينيه الاولى وعملت كمتطوع في مكتب للصحافه تابع لحركة فتح اسمه مكتب اطلس للتوثيق والاعلام وبعدها عملت في الجمعيه الوطنيه لتاهيل المعاقين برنامج التاهيل المجتمعي والتحقت في السلطه الفلسطينيه وكنت امين سر منطقة الدرج عام 1994 بداية السلطه ثم عضو لجنة اقليم وعضو بنقابة الصحافيين منذ بدايتها عملت طوال الوقت بالصحافه كمتطوع وتزوجت عام 1994 وانجبت يافا في الثانويه العامه وشفيق في الصف 11 ومريم في الصف 9 ومحمود بالصف السادس وانا اليوم اتم الخمسين عاما كلي امل وثقه بالله العلي العزيز ان يسترها معي وان يمنحني الصحه والعافيه ويتم علي باقي مهمتي بتعليم ابنائيء وخدمة ابناء شعبي فانا لا اطمح ان اكون مليونير او صحاب اطيان او رجل اعمال او قائد او سياسي كبير فانا دائما عشقت الشعب والالتصاق فيه وسابقى عنصر الى اخر يوم في حياتي اعطي بدون حدود وبدون مقابل شكرا لكم اصدقائي الاعزاء فقد فضحني الفيس بوك وكشف ان اليوم عيد ميلادي واني الان اصبحت كبير السن بعد الخمسين الله بيعين
مع الاحترام والتقدير والشكر لكل الاخوات والاخوه المهنيئين بعيد ميلادي

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق