بعدَ الحَربِ يا حبيبتي،،، عبد السلام عطاري

20 أكتوبر 2022آخر تحديث : الخميس 20 أكتوبر 2022 - 6:22 مساءً
حلو الكلام
بعدَ الحَربِ يا حبيبتي،،، عبد السلام عطاري

بعدَ الحَربِ يا حبيبتي
سنجلسُ على رصيفِ المَدرسة
حيثُ كُنّا ذاتَ يومٍ هناك
نعيدُ كتابةَ أسماءِ أطفالنِا
طِفلانِ جَميلانِ، قُلنا
والثالثُ إنْ كانَ صُدفةً..
سيكونُ مُتعةَ صَباحِ
صَحوِنا المتأخرِ مِنْ عُمرنا

بعدَ الحَربِ يا حبيبتي
سنعيدُ رسمَ بيتِنا على التُّرابِ
بِغُرفتينِ وصالةٍ للضيوفِ الكُثر
ولمَبيتِ أمُكِ الذي سنعتادُ عليهِ
ومصطبةً لأمي كَي تَفردَ زعترَها
وتُعدُّ أَرغفةَ الزَّيتِ
وتَعجنُ خُبزَنا بعينِ حُبِّنا
وقَلبِها الضَّحوك

بعدَ الحَربِ يا حبيبتي
لنْ ننسى حديقةَ بيتِنا الصَّغير
وشَجرةَ الرُّمان الذي نُحبّ
والنّرجسَ الذي يتكاثرُ
كلّما غَمَرَتهُ يَداكِ بالحَنان
وشُتولَ النْعناعِ وعرقِ الهوا
الذي تعربش على قُضبانِ حَديدٍ
نسِيها عاملُ البناءِ على زاويةِ بيتِنا

بعدَ الحَربِ يا حبيبتي
سنجلسُ تحتَ داليةِ البيتِ
ونفرشُ طُرّاحةً طُرّاحتين
وتَجيءُ جارتُنا العَجوزُ وحكاياتُها؛
حكايةُ الشتاءِ يا حبيبتي
موقدُ دفءٍ
وغِطاءُ حبٍ للصِّغارِ

بعدَ الحَربِ يا حبيبتي
سنشعلُ قناديلَ الزيتِ
ونضيءُ عتمةَ الليلِ
لأرى وجهَك الضُّحى
لأرى في عينيكِ النهار

بعد الحربِ يا حبيبتي
ينام أطفالُنا الصِّغار
ينامونَ يا حبيبتي
ينامون …
بعدَ الحربِ دائمًا.

عبدالسلام_عطاري شتاء 2015

عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق